أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

فاجعة مؤلمة في "حاريصا" اللبنانية.. ماذا حصل في "التلفريك"؟

تلفريك حاريصا
فاجعة مؤلمة في بلدة حاريصا اللبنانية

شهدت بلدة حاريصا اللبنانية أمس الخميس، فاجعة مؤلمة، حيث توفي الشاب توفيق محمد الديراني أثناء قيامه بصيانة دورية لكابلات التلفريك.

وذكرت إدارة الشركة اللبنانية لإنماء السياحة والتلفريك أن الديراني سقط من مقطورة الصيانة، ونقل فوراً إلى المستشفى للمعالجة، لكن توفي عند الساعة الحادية عشرة ليلاً متأثراً بجروحه.

الحادث الأليم حصل خلال يوم يُعطّل فيه تشغيل مركبات التلفريك ليوم كامل، ويخصص فقط لإجراء أعمال الصيانة، ولا تستقبل فيه الشركة أي زوار أو ركاب، حفاظاً على سلامتهم واحتراماً لكافة معايير السلامة العامة.

الشاب توفيق محمد الديراني، وهو أب لولدين، هو أحد أفراد الطاقم الفني في الشركة، منذ أكثر من سبع سنوات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X