بلس /أخبار

مبتعث سعودي ينقذ طفلاً والإعلام الأمريكي يحتفي ببطولته

المبتعث حمود كليبان

ألهمت عناية الله مبتعثاً سعودياً ليكون المنقذ لطفل كاد أن يموت اختناقاً بقطعة حلوى توقفت في حلقه، حيث تدخل الشاب وقام بإنقاذه فوراً.


وفي التفاصيل، أشادت تقارير إعلامية أمريكية بموقف حمود كليبان، البالغ من العمر 26 عاماً، المبتعث للدراسة في الولايات المتحدة، بعد إنقاذه حياة طفل يبلغ من العمر 9 أعوام من الاختناق بقطعة حلوى في أحد محلات الحلاقة.


وعن أحداث الموقف قال كليبان: "لقد كان موقفاً مخيفاً حقاً، وذكَّرني بصديق لي في السعودية فقدَ ابنه في حادث مماثل قبل يومين فقط، لذا سارعت في إنقاذ الطفل حتى لا تتكرر المأساة، وبعد خروجي من محل الحلاقة، تلقيت مكالمة هاتفية من جد الطفل، شكرني فيها بشدة على ما قمت به، ووصفني بالبطل".


من جانبها، علَّقت ميليسا بالاس، والدة الصبي جايدن على الحادثة قائلة: "إن الله أرسل هذا الشاب ليكون معنا وينقذ ابننا. عندما كنا في محل الحلاقة بمدينة فالبارايسو بولاية إنديانا، كان ولدي يجلس على كرسي، ينتظر دوره لقص شعره، لكنه أوشك على الاختناق بقطعة حلوى توقفت في حلقه". وأضافت وفقاً لصحيفة "نويتايمز": "أسرع إليَّ طفلي وأمسك بي

لإنقاذه من الموت، إلا أنني كنت في حيرة من أمري، ولم أعرف ما أفعله، وبدأت في الصراخ للحصول على المساعدة، عندها ظهر المبتعث حمود كليبان، وقفز للطفل، واحتضنه من الخلف، ووضع يديه تحت أضلاعه، وظل يضغط حتى خرجت قطعة الحلوى من فم ابني في موقف صعب للغاية بعد أن أوشك على الهلاك".

X