أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أنجبت طفلتها ثم حدثت الكارثة "المميتة".. هذا ما حصل في المصعد!

الضحية روسو كورتيس نونيز
الشابة التي فارقت الحياة
مستشفى فالم في اشبيلية جنوب إسبانيا

فاجعة مؤلمة شهدتها مستشفى فالم في اشبيلية جنوب إسبانيا، حيث توفيت امرأة على الفور بعد أن تمزقت إلى نصفين بفعل مصعد في بناية مستشفى، وذلك عقب ولادتها بدقائق.

االضحية تدعى "روسو كورتيس نونيز"، وتعيش بالقرب من إشبيلية، وهي أم لثلاثة أطفال، وقد ولدت قبل رحيلها بنتاً عن طريق العملية القيصرية.

وقال شقيق زوجها ديفيد جاسبار: "إنه أمر لا يصدق.. ما زلنا لا نصدق ما حدث.. لابد أن يحدث شيء ما، لن يمر هذا الأمر دون عقاب".

ووفقاً لأقاربها، فإن السبب يتعلق بتعطل باب المصعد، لكن القصة الكاملة لا تزال غامضة، حيث فتحت إدارة المستشفى تحقيقاً شاملاً حول الحادثة المؤلمة.

وروى الأقارب أن الباب أغلق وفتح مرتين دون أن يكون المصعد قد تحرك، وفي تلك اللحظات كانت المرأة تسحب للخارج من قبل الحمّال الذي كان يجر النقالة، وهنا حدثت الكارثة حيث أغلق الباب عليها.

وقد استغرق الأمر ساعتين لرجال الدفاع المدني للإفراج عن جسدها مع رأسها المحاصرين بين إطار المصعد والسقف، بينما تركت قدميها تتدلى للخارج.

يشار الى أن الطفلة حديثة الولادة، كانت مع الأم أثناء عميلة النقل عبر المصعد لكنها لم تصب بأية أذى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X