لايف ستايل /تدبير منزلي

إرشادات في التدبير المنزلي للعناية بإسفنجة الاستحمام

إرشادات في التدبير المنزلي للعناية بإسفنجة الاستحمام
إرشادات في التدبير المنزلي للعناية بإسفنجة الاستحمام: من الضروري تغييرها، بانتظام، منعًا من تراكم البكتيريا والعفن عليها
إرشادات في التدبير المنزلي للعناية بإسفنجة الاستحمام: يجب تجنُّب الاحتفاظ بها في مكان ضيِّق، فهي تحتاج إلى انسياب الهواء، لتجفَّ تمامًا
إرشادات في التدبير المنزلي للعناية بإسفنجة الاستحمام: تستبدل الإسفنجة الطبيعية كلَّ 3 أسابيع، والإسفنجة الإصطناعية كلَّ 8 أسابيع
إرشادات في التدبير المنزلي للعناية بإسفنجة الاستحمام: الإسفنجة الطبيعيَّة تستغرق وقتًا أطول لتجفَّ، بالمقارنة بالإسفنجة الاصطناعية

في التدبير المنزلي، تحتاج إسفنجة الاستحمام إلى التعقيم، منعًا من تراكم البكتيريا والعفن عليها، والتسبُّب بالطفح الجلدي.

وللعناية بإسفنجة الاستحمام، يفيد اتباع خطوات التدبير المنزلي الآتية:

 

إرشادات في التدبير المنزلي للعناية بإسفنجة الاستحمام


1. يُملأ دلو بالماء، ويُضاف إليه ثلاثة أرباع الكوب من مسحوق التبييض للإسفنجة الإصطناعية، وربع الكوب للإسفنجة الطبيعيَّة.
2. تُضاف الإسفنجة إلى الخليط، وتُنقع فيه لعشر دقائق. ثمَّ، تُرفع الإسفنجة، وتُغسل بماء بارد.
3. تُعصر الإسفنجة جيِّدًا. ثمَّ، تُترك لساعات، حتَّى تجفَّ في الهواء الطلق.

إرشادات في التدبير المنزلي للعناية بإسفنجة الاستحمام

نصائح في التدبير المنزلي
من الضروري تجفيف الإسفنجة، في منطقة جيِّدة التهوية، بعد كلِّ استخدام.

إشارة إلى أنَّ الإسفنجة الطبيعيَّة تستغرق وقتًا أطول لتجفَّ، بالمقارنة بالإسفنجة الاصطناعيَّة.
يجب تغيير الإسفنجة بانتظام، منعًا من تراكم البكتيريا والعفن عليها.

وفي هذا الإطار، من المُفضَّل استبدال الإسفنجة الطبيعية كلَّ ثلاثة أسابيع، والإسفنجة الإصطناعية كلَّ ثمانية أسابيع.
أثناء التجفيف، يُفضَّل البعد عن الاحتفاظ بالإسفنجة في مكان ضيِّق، فهي تحتاج إلى انسياب الهواء لتجفَّ تمامًا.

إرشادات في التدبير المنزلي للعناية بإسفنجة الاستحمام

خطوات في التدبير المنزلي لتلميع الرخام

استخدامات الفازلين للمنزل

10 نصائح في التدبير المنزلي لمطبخ آمن ونظيف

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X