أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مبادرات لدعم مشاريع الشباب والشابات في ملتقى "بيبان 2017"

فعاليات للنشر اليوم
محمد باهمام
جولة داخل في أروقة الملتقى والاستماع لشرح مفصل
أيمن الفلاج

أعلن عدد من الشركاء الاستراتيجيين لملتقى "بيبان 2017 " من خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقد في مقر الملتقى في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، عن مبادراتهم لدعم الشباب من أصحاب المشاريع الصغيرة لتحقيق طموحاتهم وأحلامهم على أرض الواقع.

وللكشف عن تفاصيل تلك المبادرات، أجرت "سيِّدتي" هذه اللقاءات:

شدد راكان بن عبدالله أبونيان "عضو مجلس إدارة غرفة الرياض" على أهمية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في دعم الاقتصاد الوطني، وتوفير الفرص الوظيفية للشباب من رواد ورائدات الأعمال، وبالتالي خدمة المجتمع، مبيناً أن الدولة في كافة مؤسساتها تعي ذلك، مما جعل تطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة من أهداف رؤية السعودية 2030.

وقال أبو نيان خلال ملتقى "بيبان" في الملتقى، الذي تنظمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، وترعاه إعلامياً مجلتا "سيِّدتي" و"الرجل": قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة يحتاج من الجميع الكثير، وغرفة الرياض على استعداد للمضي قدماً عبر "بيبان 2017" لتحقيق رؤية 2030.

وذكر أن غرفة الرياض عبر قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة تحتضن مشروعات رواد ورائدات الأعمال، وتتيح الفرصة لتلك المشروعات للانطلاق وتعريف المجتمع وقطاع الأعمال والتجار بها، موضحاً أن الغرفة كذلك توفر نافذة تسويقية لعرض وبيع منتجات تلك المنشآت، وتوسيع قاعدة الإنتاج، وعقد شراكات واتفاقات مع الجهات الداعمة والمنشآت الرائدة في القطاع الخاص.

من جهته، أكد المهندس محمد باهمام "مدير عام قطاع أعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة في شركة الاتصالات السعودية" على اهتمامه الشخصي الكبير، واهتمام شركته بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مستعرضاً دور الشركة كشريك استراتيجي للهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" في ملتقى "بيبان 2017"، الذي تنظمه الهيئة حالياً في مركز الرياض للمعارض والمؤتمرات.

وأشار إلى أن STC أعمال تعمل على تلبية متطلبات واحتياجات عملائها في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، مشدداً على أهمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة، حيث أنها عماد الاقتصاد في أي بلد، وخاصة الدول المتقدمة، وأكد على أن تلك المنشآت تسهم في إنعاش الاقتصاد السعودي، وتوفير فرص العمل للمواطنين، لذلك فهي من مستهدفات رؤية السعودية 2030 .

وقال باهمام خلال ملتقى "بيبان"، الذي ترعاه إعلامياً مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر "جريدة الشرق الأوسط"
ومجلتا "سيِّدتي" و"الرجل": وقعت شركة الاتصالات السعودية مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" اتفاقية سيعلن عنها في ملتقى "بيبان"، تتضمن تخصيص 15% من مشتريات الشركة لصالح المنشآت الصغيرة والمتوسطة.
وبدوره، صرح المهندس فؤاد موسى "مدير عام تطوير المحتوى المحلي في شركة سابك" خلال المؤتمر الصحفي أن سابك تعتبر نفسها أكبر من شريك استراتيجي للهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" في ملتقى "بيبان 2017"، الذي تنظمه الهيئة في مركز الرياض للمعارض والمؤتمرات حالياً، مبيناً أن الشركة لديها تعاون كبير ومستمر منذ بداية الهيئة فيما يتعلق بدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وأوضح أن سابك تسعى لتمكين استثمارات المنشآت الصغيرة والمتوسطة في قطاع الصناعة من خلال وحدة تطوير المحتوى المحلي، مشيراً إلى أن ذلك يواكب أهداف رؤية السعودية 2030 وتوجهات الشركة، وذكر أن الشركة تقدر أهمية ودور المنشآت الصغيرة والمتوسطة في اقتصاد الدول الكبرى.

وأعلن موسى من خلال ملتقى "بيبان" أن شركة سابك ستطلق مبادرة في الملتقى، تهدف لتخصيص نسبة من مشترياتها، والتي تقدر بملايين الريالات سنوياً، للمنشآت الصغيرة والمتوسطة دعماً لها، متمنياً أن تتحول النسبة الأكبر من إنتاج الشركة إلى الداخل بدلاً من تصديرها للخارج كما هو الوضع حالياً، وتوقع أن تسهم هذه المنشآت في إنعاش الاقتصاد السعودي خلال السنوات القادمة.

وأعلن أيمن الفلاج "الرئيس التنفيذي لشركة ثقة" أن الشركة ستطلق في ملتقى "بيبان 2017"، الذي تنظمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" في مركز الرياض للمعارض والمؤتمرات حالياً، برنامج شراكة لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وذكر أن مبادرة شراكة تتوجه للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتهدف إلى إعطاء المشاريع الناشئة فرص الوصول للعمل على منتجات وخدمات للجهات الحكومية عبر شركة ثقة، موضحاً أن تلك المشاريع تمثل مشروعات حكومية مناسبة للشركات الناشئة.

وأكد الفلاج من خلال ملتقى "بيبان"، أن 60% من عائدات شركة ثقة تذهب لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

يذكر أن الشركة السعودية للأبحاث والنشر قد وقعت عقد شراكة مع الملتقى تبنت فيه الرعاية الإعلامية من مطبوعاتها للملتقى، وفي مقدمتها: "جريدة الشرق الأوسط"، و"سيِّدتي"، و"الرجل"، والذي يستمر أربعة أيام من 17 إلى 20 سبتمبر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X