اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فنانات ومذيعات سعوديات يكشفن لـ «سيدتي» حكاياتهن وأسرارهن مع السيارات

مروة محمد
خلود الجابر
نادين البدير
نرمين محسن
مريم الغامدي
نرمين محسن
نادين البدير
نادين البدير
خلود الجابر
منى أبو سليمان
مريم الغامدي
خلود الجابر
نرمين محسن
مروة محمد
مريم الغامدي
نرمين محسن
نادين البدير
نرمين محسن
مروة محمد
مروة محمد
نرمين محسن
منى أبو سليمان
نرمين محسن
مروة محمد
منى أبو سليمان
مريم الغامدي
خلود الجابر
منى أبو سليمان
نرمين محسن
30 صور

ما هي علاقة الفنانات والمذيعات السعوديات بالسيارة والقيادة؟ ما هي الخيارات التي تستهويهن في أنواع السيارات وأشكالها وألوانها؟ «سيدتي» طرحت 5 أسئلة في هذا الإطار على عدد من الوجوه المعروفة إعلامياً وفنياً. .

1. هل تجيدين قيادة السيارات؟ منذ متى؟
2. ما الذي يحدّد خياراتك لسيارتك: الشكل، اللون، الموديل؟
3. ما الميزانية التي تحدّدينها لشراء السيارة؟
4. ما نصيحتك للسيدات اللواتي ينوين قيادة السيارات للمرّة الأولى؟
5. ما السيارة التي تنوين شراءها؟ ولماذا؟


الفنانة مروة محمد: الأهم أن لا تستخدم المرأة جوّالها أثناء القيادة


1. «نعم، أجيد قيادة السيارات منذ أكثر من عشر سنوات، بحكم أنني مقيمة في الإمارات، وأعيش هناك منذ صغري، وقد تعلّمت في مركز القيادة في الإمارات. في البداية، كان لدي خوف ورهبة، ولكن بعد ذلك تعلّمت وأصبحت أجيدها، وقمت بقيادة السيارة في الشارع. أبارك للمرأة السعودية هذا القرار، الذي كنا ننتظره منذ زمن، وحتى لو لم تكن المرأة ترغب في القيادة، يكفي أن تشعر بأن لديها هذا الحق كالرجال».
2. أهتمّ بالشكل بالتأكيد، ولكن الأهم بالنسبة لي متانة السيارة، وأن تكون اقتصادية، لذلك أعتقد أن «برادو» كانت أفضل سيارة اقتنيتها؛ لأنها اقتصادية ومريحة للغاية بالنسبة لي.
3. لا توجد هناك ميزانية محددة، بل المهم أن تكون اقتصادية أولاً، وأن يكون شكلها جميلاً ثانياً، حتى توفّر عليّ ثمن البنزين، وأن تكون قطع غيارها بأسعار معقولة.
4. أوّل نصيحة بعد تعلّم المرأة القيادة بشكل جيد جداً، وحصولها على رخصة القيادة من الدولة، أن تخرج بالسيارة مع أحد الأشخاص المقرّبين منها، وتكون تثق فيه جداً حتى تصغي إلى كلامه ويوجّهها في القيادة؛ لأن قيادة السيارة لها رهبة كبيرة جداً في البداية. والأهم ألا تستخدم المرأة جوّالها أثناء القيادة؛ لأن الحوادث كثيرة جداً هذه الأيام، والجوال سبب كل المصائب من وجهة نظري، ودائماً أحذّر من استخدام الجوال أثناء القيادة؛ لأنني شاهدت الكثير من الناس خسروا أشياء كثيرة؛ بسبب هذا الأمر، حتى المتمرّسين في القيادة يقعون في مشاكل بسبب الجوال. وكذلك أن تضع المرأة عينيها دائماً على المرايا في السيارة، فهي لم توضع عبثاً، بل إنها مهمة جداً، ويجب أن نطالع المرايا يميناً ويساراً، وأيضاً الابتعاد عن الشوارع الكبيرة التي فيها «تيرلات» ضخمة؛ لأنها تسبّب الخوف كثيراً، خاصة في بداية القيادة.
5. أول سيارة اشتريتها كانت «مرسيدس» مستعملة، وبعد ذلك «برادو»، ثم «أودي كيو سفن»، وآخر سيارة اشتريتها، وهي التي أستعملها الآن، هي «بورش»؛ لأنني أرتاح معها، وإن كانت قطع غيارها مرتفعة السعر.


الإعلامية منى أبو سليمان: لا أشعر بالخوف أبداً من القيادة


1. «تعلّمت قيادة السيارة منذ كان عمري 15 عاماً تقريباً، وذلك كجزء من التدريب الثانوي في مدرسة أميركية ضمن «كلاس» (صف) لمدة 8 أسابيع في مدرسة لتعليم القيادة نظرياً، ثم 20 ساعة قيادة للسيارة بشكل عملي، واجتزت الاختبار الخاص بالقيادة، وكذلك اجتزت اختباراً آخر للقيادة في ماليزيا كنظام بريطاني بجانب الأميركي، ولا أشعر بالخوف أبداً من القيادة، ولكنني لا أحب القيادة كثيراً، وأستخدم وسائل النقل العام في سفرياتي خارج السعودية، وسيارات التطبيقات عبر الجوال».
2. أن تكون السيارة أكثر أماناً من غيرها، وتكفي احتياجات منزلي وأسرتي.
3. حسب ميزانيتي واحتياجاتي، ولا أنوي شراء سيارة جديدة، فلدي سيارتان في البيت، وسأستخدم أياً منهما عندما أحتاج. فالقيادة بالنسبة لي ليست بهرجة وتباهياً بالماركات والأنواع، هي فقط استخدام حق عند الاحتياج.
4. بداية، أنصح النساء بأهمية تعلّم قيادة السيارة؛ تحسّباً لأي موقف يحتجن فيه أن يقمن بقيادة السيارة بأنفسهن حتى ولم تكن هناك نيّة للقيادة.
5. أفكّر في السيارة الاقتصادية، ولا أذهب للماركات.


الفنانة نرمين محسن: أفكّر في شراء سيارة لونها وردي

 


1. «أنا سعيدة جداً بهذا القرار الجميل، وفرحة بنات السعودية هي فرحتي. في الحقيقة، لا أجيد قيادة السيارة بشكل جيد، وسوف أتعلّم القيادة، وأستصدر رخصة، وهذا قرار مشجّع للغاية على تعلّم القيادة خلال الأشهر القليلة القادمة».
2. أفكّر في شراء سيارة لونها وردي، والموديل حسب العام.
3. لا توجد هناك ميزانية محددة، ولكن من الممكن أن أشتري سيارة عادية كي تكون خاصة بالتعليم والصدمات، وسيارة أخرى تكون خاصة لي عندما أجيد القيادة. ولا توجد لها ميزانية محددة، المهم أن تعجبني وأرتاح فيها.
4. نصيحتي لنفسي وللنساء اللواتي ينوين قيادة السيارات للمرّة الأولى الانتباه على أنفسهن، والحذر عند القيادة، وألا نضع ماكياجاً ونحن نقود السيارات، والحذر واجب وأولى في البداية.
5. أظن أن السيارات التي ستخصّص للنساء في معارض السيارات ستكون مختلفة و«بشكل آخر»، وحتى الآن لم أحدّد.


الإعلامية نادين البدير: لم تؤثّر بي تلك الحادثة سلباً


1. كان عمري 5 أعوام حين شغّلت وحدي محرّك سيارة من نوع «جي ام سي» كان يملكها والدي، لتصطدم صدمة خفيفة جداً بسيارة «مرسيدس» صفراء اللون ركنها أبي أمامها، ولولا تلك «المرسيدس» لا أعلم أين كان مصيري وقتها؟ ونهرني أبي بشدّة وقتها. ومع ذلك أحتفظ بالسيارة حتى يومنا هذا للذكرى، ولم تؤثّر بي تلك الحادثة سلباً أو تخيفني من السيارات، بل أصابتني بهوس إعادة الكرة والإمساك بالمقبض. وكلّما كبرت عاماً، كلما شعرت برغبة شديدة في إتقان فن القيادة، وفي سن المراهقة صدمتني مسألة منعي كسعودية من قيادة السيارة، لكن ذلك لم يكبح جماحي، إذ بدأت التعلّم في الخارج بعمر 15 عاماً. وعند سن الثامنة عشر تمكّنت من حيازة الرخصة، ولم يكن هدفي الرئيسي حاجتي للوصول لأي مكان، بل كانت المتعة هي الهدف والانطلاق سريعاً ومسابقة الريح، طبعاً حين تعدّيت العشرين. والآن بعد الإنجاب أصبحت أكثر نضجاً وعقلانية، وأعرف أن السيدات أكثر حكمة من الرجال المتهوّرين في القيادة، وأكثر رقة مع المقود ولطفاً عند الضغط على المكابح. ليس تمييزاً بين الجنسين، لكنها حقيقة قرأتها في عدة دراسات حيث أن المرأة تتفوّق على الرجل في انخفاض نسبة الحوادث. وأذكر قبل عشر سنوات مع أول حلقة ظهرت فيها كمقدمة برنامج تلفزيوني، وكان النقاش والجدل محتدماً عن القيادة، كنت على يقين أن المسألة مجرّد وقت، لكن السؤال الذي كان مطروحاً وقتها: متى يحين الموعد؟ صحيح أنني أقود رغبةً بالاستقلالية والاعتماد على النفس للانتقال من نقطة إلى أخرى، لكن كثيراً ما تتحوّل القيادة لمتعة، خاصة القيادة ليلاً على أنغام الموسيقى أو صوت أم كلثوم. أعشق ممارسة هذا الأمر حين تخلو شوارع المدينة من الازدحام، وأعتبره أجمل علاج لتصفية الذهن وتهدئة الأعصاب.
2. أفكّر حالياً بشراء السيارة الكهربائية، ولا أظن أن هناك خيارات كثيرة للألوان، وعن نفسي أفضّل الأحمر القاني.
3. لست من هواة «الفشخرة»، ولا أستمدّ وقاري أو «بريستيجي» من سيارتي أو فستاني، أنا متحرّرة من هذه الأمور، ولا أحتاج لاسم شهير يثبت صحة ذوقي أو مدى ثروتي.
4. أهم نصيحة لكل فتاة: تعلّمي القيادة حتى لو كنت تفضّلين استمرار الاستعانة بالسائق، فالمعرفة أفضل من الجهل، والتزمي بقواعد المرور، فالقوانين تحميك دائماً، وسمعت مقولة أظنها لوينستن تشرشل كان يقول فيها لسائقه: «قد على مهل. فلدي
موعد هام Drive I have an important meeting slowly ».
5. رغم أنني أعشق الموضة والسيارات الجميلة، إلا أن الشرط الرئيسي أن تكون سيارة متوافقة مع شخصيتي، وحتى طريقة حياتي وتفكيري، وأعتقد أن السيارة الكهربائية تناسب شخصيتي في هذه المرحلة أكثر، إذ بعد سنوات الانتظار لنيل الحرية، أريد أن ألحق بروح العصر بعيداً عن الأمور التقليدية.


الفنانة والإعلامية مريم الغامدي: اتّجهت للأحمر في كل السيارات التي امتلكتها


1. «تعلّمت منذ سنوات قيادة السيارة، ولكنني لا أجيدها؛ لأنني كنت صبيّة وقتها، حيث تعلّمت خلال فترة دراستي في جامعة كامبريدج في إنجلترا اللغة الإنجليزية حتى أقدّم الماجستير في الأدب الإنجليزي، ولم أستطع إكمال التعليم أو القيادة؛ لأنني كان لا بدّ أن أعود للوطن، فقد كان هناك موضوع عائلي، ولم أحصل على رخصة القيادة. وأيضاً تعلّمت قيادة السيارة في الأردن لمدة 16 ساعة، وكنت أقود السيارة في جبال الأردن بشكل جيد، ولكن مشكلتي في وجود «فوبيا» وخوف من السيارات والزحام».
2. أولاً النوعية، ومنذ أن بدأت أقتني السيارات، وأنا أفضّل الأميركية، أما الشكل واللون، فأحب الأحمر، ودون أن أشعر اتّجهت للأحمر في كل السيارات التي امتلكتها، والموديل عموماً يكون موديل العام.
3. لدي سيارة، وكل امرأة موظّفة تقريباً لديها سيارة بسائق، لذلك ما سأتخلّى عنه هو السائق، فالسيارة موجودة، والكثير من السيدات العاملات لديهن سيارة. وقد تملّكت سياراتي منذ أن بدأت أعمل وأعتمد على نفسي، رغم أنني عملت في الإذاعة وكان عمري 12 عاماً. والذي يحدد ميزانيتي السيارة ذاتها، والسائق أيضاً، وأعتقد أن السائقين دمّروا سياراتنا، ولم يهتمّوا بها، بل بالعكس كانوا يؤجّرونها. واكتشفت في إحدى المرّات أن سائق سيارتي، وهو هندي الجنسية، كان يستخدم سيارتي لمساعدة «عصابة» من أصدقائه في سرقة المحلات في حي البطحاء جنوب الرياض، وبالطبع لم أكن أعلم، وعلمت بذلك من رجال المباحث، وكانت صدمة كبيرة بالنسبة لي، وتمنّيت وقتها السماح للسعوديات بالقيادة. وسائق آخر قبل عامين اكتشفت أنه كان يخدعني، ويعطيني مفتاح السيارة كل ليلة لأعتقد أنها أمام منزلي، وفوجئت برجل المرور يخبرني بأن سيارتي وقع لها حادث والمفتاح معي، لذلك لم أستقدم سائقاً، وكنت على أمل السماح للمرأة بقيادة السيارة، وكان أولادي يقولون لي: لن يحدث ذلك «في المشمش»، والحمد لله «المشمش أصبح برتقالاً».
4. أهم شيء الاتزان والهدوء، ودراسة كل قواعد قيادة السيارات وحفظها جيداً، وكذلك معرفة القواعد الأساسية التي تمكّن المرأة من القيادة، وليس فقط قيادة «وخلاص»، فالقيادة فن، وثقة المرأة في نفسها وعملها تجعلها أفضل، فالمرأة ستكون أكثر حرصاً من الرجال في القيادة، فهي بطبعها رقيقة وأم، ودائماً تخشى الحوادث، لذلك ستكون واعية وحذرة.
5. لدي سيارة، وأفضّل الأميركية ودائماً أقتنيها، وأرتاح لها كثيراً، وأشعر معها بالأمان، رغم أن قطع غيارها غالية الثمن.


الإعلامية خلود الجابر: عندي «فوبيا» من قيادة السيارة


1. «أنا لا أقود، وعندي «فوبيا» وخوف كبير من قيادة أي ماكينة سيارة أو «دباب» أو أي شيء آخر، وهذا القرار جيد جداً، وخاصة أنه يتضمّن العديد من القوانين التي ستضبط الأمور، وأتمنى عدم الاستعجال، والتفكير بالعقل والالتزام بالقوانين المفيدة لقيادة المرأة وتعلّمها القيادة وطريقة حصولها على الرخصة من الدولة، فحتى الرجال لم يتعلّموا القيادة أو يحصلوا على الرخصة بسهولة، بل بعد مجهود وتعليم لفترة طويلة».
2. أحب الألوان الفاتحة والشكل الانسيابي.
3. ميزانيتي تحدّدها ظروفي، ولن أحمّل نفسي فوق طاقتها.
4. أولاً: التعرّف على السيارة بشكل جيد جداً في البداية، وبعدها الدخول تدريجياً في تعلّم القيادة وفهم وحفظ قواعدها، ومعرفة طريقة وأسلوب قيادة الشباب في السعودية، حتى لا تتعرّضي لحادث كوميدي، ولكنه خطير في النهاية، وحتى تتفادي مخاطر قيادة بعض الشباب المتهوّرين، وليس القيادة فقط من أجل القيادة.
5. أختار السيارة الاقتصادية، التي توفّر في البنزين، وسعر قطع غيارها مناسبة. .


الكاتبة مريم بوشيت: استصدرت رخصة دولية
1-كنت أجيدها، وتعلمت القيادة في مصر، واستصدرت رخصة دولية أيضاً، ولكن عدم ممارسة أي مهارة يؤدي إلى ضعفها، لذا عليّ التدرب من جديد، وسأحاول التدرب في البحرين إن شاء الله، والخوف غير وارد؛ لأن في خطتي لن أسوق في السعودية قبل سنة من تطبيق القرار، وإن شاء الله تكون التجربة مرت بعنق الزجاجة.
- 2 اختيار السيارة يحدده الميزانية أولاً، ثم الشكل، فاللون، فالموديل.
3- من 90 إلى 159 ألف ريال لا أكثر.
4-هناك أولويات أيضاً، فالقيادة فن وذوق وأخلاق، ولا تنسي أنكن قوارير فرفقاً.
5- سيارة المستقبل ربما كانت ألمانية أو كورية، والسبب يتعلق بأن هذا النوع المجرب معي الآن.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"