أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عملية فصل التوأم السوداني جود وجنى تتكلَّل بالنجاح

عملية فصل التوأم السوداني جود وجنى تتكلَّل بالنجاح
جرت العملية في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال
التوأم السوداني جود وجنى
استغرقت عملية الفصل 9 ساعات
تميز جديد تسجله السعودية في عمليات فصل التوائم السيامية، بنجاح فصل التوأم السوداني جود وجنى في عملية استغرقت 9 ساعات.
وجاءت العملية إنفاذاً لتوجيهات الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع.
وترأس الفريق الطبي المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، وجرت العملية في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية في وزارة الحرس الوطني بالرياض.

واستغرقت عملية الفصل 9 ساعات، وتكوَّنت من 6 مراحل، بدأت بالتخدير، بعدها جاءت المرحلة الثانية، وهي الإعداد والتجهيز، أعقبتها المرحلة الثالثة، وهي البدء في عملية الفصل، أما المرحلة الرابعة فكانت عبارة عن فصل الكبد والتامور، وفي المرحلة الخامسة تم إعادة ترميم الأعضاء، حيث انفصل الفريق الطبي إلى مجموعتين، المجموعة (أ) وتكوَّنت من الدكتور محمد النمشان، والدكتور صالح الدخيل، والمجموعة (ب) وتكوَّنت من الدكتور سعود الجدعان، والدكتور عبيد المشعل، بإشرافٍ من الدكتور عبدالله الربيعة، ومشاركةٍ من الدكتورة جميلة الماري.

وفي المرحلة السادسة والأخيرة تم تغطية ونقل التوأم بمشاركة جميع أعضاء الفريق الطبي والجراحي لعمليات فصل التوائم السيامية.
هذا وقد أكد الدكتور عبدالله الربيعة، أن هذه العملية هي الـ 44 لفصل التوائم السيامية التي تجرى في السعودية، حيث كان التوأم جود وجنى تلتصقان في منطقتَي الصدر والبطن، مع وجود اشتراكٍ في الكبد وأغشية القلب، وكانتا تعانيان من صعوبات في التنفس، مع فشل جزئي في الرئتين، والتهابات متكررة في الصدر، ولديهما عيوب خلقية في الأوردة الرئوية. بحسب "واس".

ورفع والدا التوأم السوداني محمد عبدالباسط مختار، وزوجته نون عبدالعظيم مختار، شكرهما وتقديرهما إلى الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، على ما لقياه من استجابة سريعة لطلبهما بفصل جود وجنى، ودعيا المولى عز وجل لهما بالتوفيق والسداد على كل ما يقدمانه لخدمة الإسلام والمسلمين ومساعدة المحتاجين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X