اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الألعاب الناطقة خطرٌ يهدِّد الأطفال!

الألعاب الناطقة خطرٌ يهدِّد الأطفال!
إيقاف بيع ألعاب الأطفال التي تتصل بشبكة "الواي فاي"
يجب على أي شخص يفكر في شراء أي منها أن يتوخى الحذر"
أصبحت الألعاب المتصلة بالشبكات اللاسلكية ذات شعبية متزايدة
5 صور
لا يخلو بيتٌ فيه أطفال من الألعاب الحديثة التي تم ابتكارها لتقوم بمخاطبتهم، والتحدث إليهم، وأحياناً التفاعل معهم، وعلى الرغم من إقبال الأطفال عليها بكثرة، ونيلها كذلك إعجاب الوالدين، إلا أنها في الحقيقة خطر كامن في المنازل، يهدِّد الأبناء!
فقد حثَّ خبراء حماية المستهلك تجار التجزئة على إيقاف بيع ألعاب الأطفال التي تتصل بشبكة "الواي فاي"، و"البلوتوث"! ووفقاً لمركز مراقبة المنتج "Which"، فإن الألعاب الأكثر شعبية، مثل فوربي، وكلودبيتس، تشكِّل "نقاط ضعف"، يمكن أن تسمح للغرباء بالتحدث مع الأطفال.
وبعد إجراء تحقيق شامل حول كيفية عمل هذه الألعاب، ادعى الخبراء بأن لدى بعض هذه الألعاب عيوباً أمنية "مثبتة".
وقالت أليكس نيل، العضو المنتدب للمنتجات والخدمات المنزلية: "أصبحت الألعاب المتصلة بالشبكات اللاسلكية ذات شعبية متزايدة، ولكن كما يُظهر تحقيقنا، فإنه يجب على أي شخص يفكر في شراء أي منها أن يتوخى الحذر".
واختبرت نيل وفريقها من الباحثين عدداً من الألعاب المتصلة بالشبكات اللاسلكية المتاحة لدى تجار التجزئة الرئيسيين، بالتعاون مع منظمة حماية المستهلك الألمانية "Stiftung Warentest".
ووجدوا أنه لا توجد مصادقة على ربط بعض الألعاب بأجهزة أخرى عن طريق "الواي فاي" و"البلوتوث"، حيث إنه لا يتم تأمين الاتصال بهذه الشبكات، وهذا يعني أن القراصنة، خلال الاختبارات، لم يكونوا في حاجة إلى كلمة مرور، أو رمز، أو أي بروتوكول آخر للوصول إلى تلك الألعاب، وهذا ما يسهِّل من عمليات الاختراق التي تشكِّل تهديداً خطيراً على سلامة الطفل.
وأوضح الخبراء، أنه "من السهل" على القراصنة الوصول إلى التحكم الصوتي في هذه الألعاب، لذا سيكون على منتجي مثل هذه الألعاب العمل على إعادة هندسة منتجاتهم، وإنشاء برامج أكثر أماناً من أجل تقديم تجربة لعب سليمة.