أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

أقوى 10 نساء في العالم تعرَّفي عليهن

بريتاني الماس
آبي "بودغي" ستوكتون
جيل ميلز
تشن وي لينغ
كريستين رودس
جودي جليني
روبن كولمان أكا "هيلغا"
يناير تود
أنيتا فلوركزيك
بيكا سوانسون

بشكل عام، ترتبط القوة البدنية بالرجال، الذين تساعدهم أجسادهم في ممارسة رياضات، تحتاج إلى قدر كبير من القوة، مثل رفع الأثقال، وكمال الأجسام، والمصارعة، وحتى ألعاب القوى، هذا الأمر كان ينطبق إلى وقت قريب حتى قررت النساء منافستهم في تلك الألعاب الرياضية، فاستطعن بالتدريب المستمر حصد الألقاب والجوائز العالمية، واليوم سنعرِّف على أقوى 10 نساء في العالم:

كريستين رودس:
وُلِدَت في 10 سبتمبر 1975، وهي حفيدة بيل نيدر الرياضي الأمريكي الحاصل على الميدالية الفضية في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1956. كريستين رياضية أمريكية، تُعرف في المقام الأول بالفائزة في بطولة العالم للقتال العالمي للسيدات التي أقيمت عام 2012.

جيل ميلز:
لاعبة كمال أجسامٍ، تشتهر بفوزها بلقب أقوى امرأة في العالم مرتين، كما تعتبر أسطورة في ألعاب القوى. خلال سنوات نشأتها، أمضت وقتاً طويلاً في المزرعة، وهي تقوم بالتمارين الرياضية. بدأت تدريباتها بنفسها برفع الأثقال بعد قراءة تقنيات سرية، نُشِرَت في مجلات رفع الأثقال، واستخدام لوحات بلاستيكية مصنوعة من الخرسانة، وصُنع الأوزان في المنزل.

بيكا سوانسون:
مصارعة محترفة، ولاعبة كمال أجسامٍ أمريكية، تعتبر "أقوى امرأة في العالم"، أو "أقوى امرأة على كوكب الأرض" لإنجازاتها الهائلة في رفع الأثقال.

روبن كولمان أكا "هيلغا":
وُلِدَت في 30 مارس 1974 في فريندسوود، الولايات المتحدة الأمريكية، بطلة في عديد من الألعاب الرياضية، مثل التجديف، وكمال الأجسام، وفنون الدفاع عن النفس، والمصارعة للمحترفين، والملاكمة، كما أنها ممثلة. حصلت على لقب "أقوى امرأة في العالم" في زامبيا عام 2001، وجاءت في المركز الثالث عام 2006.

بريتاني الماس:
على الرغم من صغر سنها (23 عاماً)، إلا أنها أظهرت إمكانات كبيرة في مجال رفع الأثقال، ورفعت أوزاناً أكثر من 315 باونداً، كما رفعت سيارة. بدأت حياتها المهنية عام 2014، بعد تخرُّجها، وتأهلت بنجاح إلى بطولة "أرنولد سترونغمان كلاسيك" لكمال الأجسام.

يناير تود:
أستاذة في علم الحركة والتربية الصحية في جامعة تكساس، وصفتها مجلات مثل "سبورتس إلوستراشيون"، بأنها "أقوى امرأة في العالم"، حيث حصلت على 60 سجلاً عالمياً، وأصبحت جزءاً من موسوعة جينيس للأرقام القياسية لسنوات طويلة.

تشن وي لينغ:
رافعة أثقال من تايوان، مثَّلت بلادها في رياضة رفع الأثقال في دورة الألعاب الأولمبية، وهناك عديد من السجلات العالمية تحت اسمها، فازت بالميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2008، وبالميدالية الذهبية عام 2009.

أنيتا فلوركزيك:
وُلِدَت أنيتا في 26 فبراير 1982، وهي من بولندا، حصلت على لقب أقوى مسابقة للمرأة في العالم في زامبيا، ثم في إيرلندا، كما فازت بلقب أكبر مسابقة في أوروبا، وأيضاً ببطولة العالم في أعوام 2003، 2005، 2006 و2008، تم تسجيل اسمها في موسوعة جينيس عام 2008 لتحقيقها رقماً عالمياً جديداً في الصين.

آبي "بودغي" ستوكتون:
لاعبة كمال أجسامٍ، وُلِدَت في 11 أغسطس 1917 بولاية كاليفورنيا، وتوفيت في 26 يونيو 2006. مارست ستوكتون الجمباز والألعاب البهلوانية في البداية جنباً إلى جنب مع زوجها، ثم أصبحت رائدةً في رياضة كمال الأجسام بين الإناث.

جودي جليني:
بطلة أمريكية في رفع الأثقال، ورائدة في هذه الرياضة، تم الاعتراف بجليني "أقوى امرأة في التاريخ" لإنجازاتها المهنية في رفع الأثقال طوال حياتها.
جدير بالذكر، أن رياضة كمال الأجسام لم تعد تقتصر على الرجال فقط، فقبل 20 عاماً تقريباً، بدأت النساء في ممارسة هذه الرياضة، والتفوق فيها، والتتويج ببطولاتها العالمية، حتى إن بعضهن يمتلكن عضلات لا يمتلكها كثير من الرياضيين الرجال.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X