صعوبة الاستيقاظ بـ "المنبه" تدل على الذكاء

الأشخاص الذين يكرهون "المنبة" اذكياء
من ينام لساعات أطول ولا يحب الاستيقاظ باكرًا، أذكى من غيره
ناصحين الأشخاص البالغين بالنوم 8 ساعات
الجسد في العادة لا يحتاج إلى منبهات للاستيقاظ من النوم
يعد صوت رنين "المنبه" في لحظات الصباح الباكرة بمنزلة الكابوس لكثير من الناس، على أن بعضهم يعجزون عن الاستيقاظ على الرغم من صوت المنبه العالي والمزعج، بل وقد يشعرون بالضجر بسببه، ويظن بعضهم بأن هذا الأمر ناتج عن كسلهم، لكنه في واقع الأمر مؤشر على ذكائهم!

حيث أكدت نتائج دراسة علمية حديثة، نشرتها المجلة الطبية المتخصصة في النوم "إلفيسيير"، أن مَن ينام ساعات أطول، ولا يحب الاستيقاظ باكراً، أذكى من غيره! وأوضحت أن السبب في ذلك، هو أن الجسد في العادة لا يحتاج إلى منبهات للاستيقاظ من النوم، لأنه مبرمج على الاستيقاظ بشكل طبيعي.

وتتبَّع المشرفون على الدراسة عادات النوم والاستيقاظ عند 1229 شخصاً، ليخرجوا بنتيجة مفادها، أن مَن يخلد إلى النوم بعد الساعة الحادية عشرة ليلاً، ويستيقظ بعد الساعة الثامنة صباحاً، يكسب مالاً أكثر ويتمتع بسعادة أكبر.
وأوضحوا أن الشخص الذي يمكنه التكيف مع هذه الوسائل "الدخيلة" على طبيعة النوم والاستيقاظ، يتمتع بذكاء إضافي، ونصحوا الأشخاص البالغين بالنوم 8 ساعات من أجل الحفاظ على رشاقتهم وصحتهم. وفقاً للدراسة التي نشرها موقع "DW" الألماني.
وأكدت الدراسة أن جسد الإنسان يتفاعل بشكل تلقائي مع شروق الشمس كمنبه طبيعي للاستيقاظ، وغروبها كفترة للنوم، أما المنبه والهواتف المحمولة، فهي "دخيلة" على طبيعة النوم والاستيقاظ لدى البشر.

سمات

أضف تعليقا

المزيد من

EMPTY TAGS
X