اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أكاديميّة تونسيّة تدعو الى حملة وطنيّة لمقاطعة البرامج التلفزيونية التّافهة

رجاء بن سلامة
رجاء بن سلامة
2 صور

دعت الاكاديميّة رجاء بن سلامة في تدوينة لها على حسابها الشّخصي في موقع التّواصل الاجتماعي" فايس بوك" الى حملة وطنيّة لمقاطعة ما أسمتها "البرامج التّافهة والاثارية"في القنوات التلفزيونية التونسية.

ورجاء بن سلامة هي مديرة المكتبة الوطنية التونسية، وهي كاتبة وباحثة و أستاذة محاضرة بكلّيّة الآداب والفنون والإنسانيّات ب"منّوبة" بتونس،وهي ناشطة في المجتمع المدني ولها مواقف من عديد القضايا السياسية والاجتماعية غالبا ما تثير الجدل.

تقول في دعوتها :" لنقاطع البرامج التي تهدف إلى تحقيق نسب مشاهدة عالية على حساب الفكر والإبداع والقيم النّبيلة والرّقّة الإنسانيّة، أو التي تستثمر في الخوف والحقد وتوهم بأنّ تونس مجرّد غابة من الذّئاب والأفاعي"

مضيفة:" إنّها دكتاتوريّة الإعلام والأوديمات. ويمكننا أن نخرج من حالة السّلبيّة والاستهلاك المخدّر"

وكانت رجاء بن سلامة كتبت منذ أيام تعليقاً على برنامج :"أمور جديّة" بقناة"الحوار التونسي" وهي قناة خاصة.

وكتبت تقول:

"امور جدّيّة : أمور تافهة"
أحيّي هذا البرنامج على نجاحه في تحقيق الأهداف الموالية:
أوّلا، النّزول بذكاء التّونسيّ إلى الدّرجة الصّفر ؛
ثانيا، تفضيل الأتفه فالأتفه، وثرثرة حتّى النّصر ؛
ثالثا، نشر ثقافة العنصريّة والسّخرية من عيوب النّاس الخلقيّة ؛
رابعا، غسل أدمغة التّونسّيين من كلّ فكر وأدب وثقافة، بحيث يتوهّمون أنّ كلّ هذه الأمور تنتمي إلى كوكب آخر"

وبرنامج" امور جدية "هو برنامج هزلي ترفيهي يعده ويقدمه نوفل الورتاني ويبث مساء كل يوم ثلاثاء ويحظى بنسبة مشاهدة مرتفعة واختلفت حوله الاراء بين ناقد ومادح..