فن ومشاهير /مشاهير العالم

ابنة مادونا على خطى والدتها... وصورة مقززة

Madonna
الصورة المقززة التي نشرتها Madonna
Madonna عام 2014

بعد أن كانت النجمة العالمية مادونا Madonna قد أحدثت ضجة كبيرة عام 2014، عندما نشرت صورة لها تُظهر شعر إبطيها بشكل مقزز، تبيّن اليوم أنّ ابنتها لورد تتبع خطواتها بشكل مقزز.
فقد شاركت مادونا البالغة من العمر 59 عامًا، صورة مع متابيعها الذين يتخطى عددهم الـ10 ملايين، صورة من أجواء احتفالها ببداية عام 2018 مع عائلتها، تُظهرها برفقة ابنتها لورد البالغة من العمر 21 عامًا.
واللافت في الصورة، التي أرفقتها مادونا بتعليق كتبت فيه "مستعدون للـ2018"، كان بروز شعر إبطي الشابة.

بالصورة: مادونا تسافر بالدرجة الاقتصادية


وقد أحدثت الصورة المقزّزة جدلًا واسعًا بين متابعي مادونا، الذين سخروا من ابنتها وطالبوها بإزالة الشعر، فيما هاجم آخرون النجمة لنشرها مثل هذه الصورة.
يشار إلى أنّ النجمة مادونا كانت قد فاجأت ركاب الدرجة الاقتصادية السياحية، برؤيتهم لها تجلس بقربهم في الرحلة من لندن إلى لشبونة مؤخرًا.
وقد جلست النجمة في المقاعد التي يبدأ سعر التذكرة فيها من 42 جنيهًا استرلينيًّا، من دون اتخاذ أيّ إجراءات للتمويه أو إخفاء شخصيتها عن العامة.
وارتدت مادونا ملابس متواضعة، من بينها: بنطال جينز، وكنزة كبيرة، وحذاء وردي اللون، متخلية عن حياة الرفاهية والترف التي اعتادتها، رغم أنّ ثروتها تتعدى الـ800 مليون دولار.

معجب بـ"مادونا" يحصل على تعويض 455 ألف دولار.. ما القضية؟

يشار إلى أنّ مادونا تقضي الكثير من وقتها في السفر بين البرتغال والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وذلك لزيارة ابنها بالتبنّي ديفيد باندا، الذي انضم إلى أكاديمية بنفيكا لكرة القدم في وقت سابق من العام الحالي، أما زيارتها للعاصمة البريطانية لندن فتقوم بها عادةً لرؤية ابنها الأكبر روكو ريتشي، المقيم في مسقط رأسه مع والده جاي في بريطانيا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X