اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عقاب غريب في مدارس ألمانية

مدارس ألمانية تعاقب تلاميذها بارتداء سترات رملية
سترات رملية في المدارس تثير جدلاً وانتقادات واسعة
3 صور
أثارت طريقة غريبة ابتكرتها مدارس ألمانية لعقاب التلاميذ غير المطيعين جدلاً كبيراً وانتقادات واسعة من قبل الأهالي وبعض الأطباء النفسيين.
وتعاقب هذه المدارس التلاميذ غير المطيعين بارتداء سترات محشوة بالرمل، بهدف إبقائهم في مقاعدهم داخل الفصل.
وتستعمل 200 مدرسة في البلاد الآن السترات الرملية المثيرة للجدل، التي تزن ما بين 2. 7 و13 رطلاً، على الرغم من أن بعض الآباء ينتقدونها.
وتقول المدارس إن هذه السترات، التي تكلف ما بين 124 و150 جنيهاً إسترلينياً، فعالة جداً في تهدئة الأطفال المفرطين في النشاط وأولئك الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه.
كما تزعم تلك المدارس أنها طريقة أفضل لمعالجة المشكلة، من استعمال الأدوية المسكنة مثل «الريتالين» الذي يستخدم عادة لعلاج اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD) عند الأطفال، بحسب «العربية».
وجاءت هذه الفكرة بعد رؤية المعلمين في الولايات المتحدة يستخدمون «سترات ضغط» للأطفال المصابين بالتوحد، تساعدهم في الواقع على التركيز بشكل أفضل.
وقالت جيرهيلد دي وال، رئيسة وحدة الإدماج في مدرسة غرومبريشتستراس في هامبورغ، إن الأطفال لا يجبرون أبداً على ارتداء السترات، بل إنهم يتمتعون فعلاً بارتدائها.
ومن جانبهم فقد شكك الأطباء النفسيون أيضاً في هذه الصدريات، قائلين، إنها تجعل النظرة إلى الجميع على أنهم يعانون من الإشكال نفسه، بدلاً من التركيز على المشاكل الفردية للطفل.