أزياء /موضة

كبير مصممي الأزياء في دار بربري يودع الشركة بعرض مفعم بالألوان

ماركة «بيربري»
كبير مصممي الأزياء في «بيربري» يودع الشركة

ودّع كريستوفر بيلي، مصمم الأزياء الشهير بدار بربري البريطانية، الشركة أمس الأول، السبت، بعرض مفعم بمزيج صاخب من الألوان، قدم فيه تصميمات مستوحاة من ألوان قوس قزح، بتنويعات مختلفة على النقش الشهير الذي يميز منتجات بربري، في عرض أزياء مضاء بأنوار الليزر.
وسيترك «بيلي» الشركة بعد 17 عامًا، ساعد خلالها في صعود العلامة التجارية المشهورة بمعاطف المطر التي تشبه الزيّ العسكري، وبنقش على شكل مربعات بألوان البيج والأسود والأحمر.
وعرضت مجموعته الأخيرة، في أسبوع لندن للأزياء، بمعرض ضخم، كان ذات يوم محطة حافلات، واتسمت المعروضات بروح شبابية ممزوجة بثقافة الشارع؛ من السترات الواسعة المزودة بغطاء للرأس إلى التنورات الفضفاضة.
وهيمنت الألوان الجريئة وألوان قوس قزح على التصميمات.
وقال «بيلي» لـ«رويترز» بعد العرض: «الموقف مؤثر جدًا، يوجد أشخاص هنا عملت معهم منذ بداية حياتي المهنية. كانت ليلة مميزة للغاية».
وأضاف: «أمام الشركة الكثير من الأشياء الرائعة، وأنا متحمس لأنني سأتمكن الآن من متابعة بيربري تواصل ازدهارها وصعودها».
وسيترك «بيلي» منصبه في مجلس إدارة الشركة بنهاية مارس/ آذار، وسيقدم المساعدة للإدارة حتى نهاية عام 2018. وقال إنه يعتزم قضاء بعض الوقت مع أسرته، لكنه منفتح على أي خطوة جديدة.

سمات

X