لايف ستايل /تكنولوجيا وسيارات

سيارة إنفينيتي كيو إكس 30 جيدة القيادة وهادئة التشغيل واقتصادية

قيادة سيارة "إنفينيتي كيو إكس 30" سهلة وتلقائيَّة
المقاعد الخلفيَّة في "إنفينيتي كيو إكس 30"، تعاني من ضيق المساحة الرأسية، نظرًا إلى تصميم السيارة الذي يشبه الـ"كوبيه"
لـ"إنفينيتي كيو إكس 30" مرايا خارجيَّة قابلة للتسخين والطي والضبط كهربائيًّا
إنفينيتي "كيو إكس 30" مُزوَّدة بأنظمة الأمان الأحدث، التي تشمل سبع وسائد هوائية، من بينها وسائد لحماية ركبة السائق، ونظام ستائر الحماية الجانبيَّة
مرايا "إنفينيتي كيو إكس 30" تُضيء جوانب السيارة ليلًا تحت قدمي السائق، كما الراكب الأمامي
لقطة داخليَّة لسيارة "إنفينيتي كيو إكس 30"

سيارة "إنفينيتي كيو إكس 30" الفخمة، مثاليَّة للأفراد الذين يُفضِّلون القيادة الرياضية. وقد أتاحت "إنفينيتي" تجربة هذه السيارة في لندن، ضمن جهودها للتعريف بها لقطاع الشباب، وهي تأمل أن تلقى هذه السيارة إعجابًا من القطاع النسائي السعودي، نظرًا لأبعادها المدمجة وسهولة قيادتها.

في السيارة، مقاعد تتسع لخمسة ركاب، ولكنَّ المقاعد الخلفيَّة تعاني من ضيق المساحة الرأسية، نظرًا لتصميم السيارة الذي يشبه الـ"كوبيه". كما أنَّ مساحة الشحن فيها تقل، بالمقارنة ببعض السيارات المنافِسة في القطاع نفسه. ولكنَّ طيَّ المقاعد الخلفية، يمكن أن يُضاعف مساحة الشحن المُتاحة داخل السيارة.

من جهةٍ ثانيةٍ، توفِّر السيارة أحدث تقنيات الصناعة، التي تشمل وقف تشغيل المحرك عند توقفها، ومساعدًا في المقود يتناسب مع السرعة. كما أنَّها مُزوَّدة بتحذير عند مغادرة السائق حارة السير، ومن الصدم الأمامي، ومن انخفاض ضغط الإطارات، بالإضافة إلى مكابح الطوارىء.


التقنيات المتاحة في "إنفينيتي كيو إكس 30" تشمل أيضًا، شاشة فعَّالة لنظم الملاحة والترفيه بحجم سبع بوصات، ويمكن التعامل معها باللمس أو بالأوامر الصوتيَّة. وتحمل السيارة "كاميرا" خلفيَّة ونظام ملاحة خاصًّا بالشركة اسمه "إن توتش"، ونظام "بلوتوث" لوصل الأجهزة الإلكترونيَّة لاسلكيًّا ونظام الدخول والتشغيل بلا مفتاح.
وتأتي السيارة مُزوَّدة بأحدث أنظمة الأمان، التي تشمل سبع وسائد هوائية، من بينها وسائد لحماية ركبة السائق، ونظام ستائر الحماية الجانبيَّة. وللسيارة مرايا خارجيَّة قابلة للتسخين والطيّ والضبط كهربائيًّا. كما تُضيء المرايا جوانب السيارة ليلًا، تحت قدمي السائق، كما الراكب الأمامي.


سيارة التجربة حملت بعض الخيارات الإضافيَّة مدفوعة الثمن، ومن بينها: لون البرونز المعدني، وكان يجب أن يكون من التجهيزات المتضمنة في ثمن السيارة، ونظام "بوز" السمعي، وباقة الأمان التي تشمل التحذير من النقاط العمياء، والمساعدة في صف السيارة بمعيَّة "كاميرا" محيطة ونظام "كروز" الذكي.

تجربة قيادة"كيو إكس 30"الجديدة
قيادة "كيو إكس 30" سهلة وتلقائيَّة لمن قاد سيارات "إنفينيتي" من قبل، أو سيارات الشركة الأم "نيسان". المقصورة الداخليَّة تشي بالفخامة. الرؤية المحيطة جيِّدة ربما في ما عدا الرؤية الخلفية. ولكنَّ "كاميرا" الرؤية الخلفية تعوِّض عن ذلك عند تقهقر السيارة. وهي جيدة القيادة وهادئة التشغيل واقتصاديَّة. ولكن تبقى شكوك حول قيمتها بعد الاستعمال، بالمقارنة بالمنافسات الألمانية.
وهي مريحة لتوفُّر نظام تعليق مرن يميل بالسيارة أثناء الانحراف الحاد، ولكنَّه يوفِّر المزيد من الراحة شبيهة بما توفِّره سيارات الـ"سيدان". وتتيح مستوى رؤية مرتفعًا على الطريق، مثلها مثل سيارات القطاع الأخرى. واختيار "كيو إكس 30" يجب أن يكون بعد التجربة والمقارنة بغيرها في القطاع، نظرًا إلى أنَّ نوعية القيادة تختلف بين سيارة وأخرى، ويجب أن تدخل التفضيلات الشخصيَّة في الاعتبار.

شاركونا تعليقاتكم...

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X