بلس /أخبار

في اليوم العالمي للمرأة.. ناجيات من هجمات حارقة يظهرن في عرض أزياء بالهند

خلال عرض الأزياء
تصفف شعرها
عرض الأزياء في الهند
إحدى الناجيات من حريق الأسيد تشارك في عرض الأزياء

عشية اليوم العالمي للمرأة لم تخجل تلك السيدات الهنديات الناجيات من هجمات بمواد حارقة من تقديم عرض أزياء بهدف نشر الوعي ضد العنف الذي تتعرض له النساء في البلاد.

وأطلت 11 مشاركة بوجوههن على الرغم مما تحمله من ندوب، أمس الأربعاء، وعرضن أزياء هندية وغربية بألوان مبهجة وتحدثن عن الثقة في النفس. وصفق الجمهور للعارضات في الحدث، الذي أقيم قرب مومباي، وكان أشد تصفيق من نصيب لاكشمي، التي هاجمها رجل عمره 32 عاما في 2005، بينما كان عمرها 15 عاما لأنها رفضت الزواج منه.



وأدت دعوى قضائية رفعتها لاكشمي إلى إصدار المحكمة العليا أمرا بوضع ضوابط لبيع المواد الحمضية الكاوية في 2013.

وصرحت: "ألقيت بحديث المجتمع عن جمال الوجه وراء ظهري، ومضيت في الحياة... لا ينقصنا الاحترام، تنقصنا المساواة".

وبحسب التقديرات، فإن أكثر من ثلثي الهجمات بالمواد الكاوية في العالم سنويا، وعددها 1500 هجوم في المتوسط، تحدث في الهند ويقع كثير منها على يد قريب غاضب أو رفيق منبوذ.

وتتردد كثيرات في الإبلاغ عن تعرضهن لهجوم بسبب الخوف من انتقام المعتدين، رغم ما يعانينه من تشوه يؤدي غالباً لعزلتهن عن المجتمع.

X