أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شرط المترجمة للطالبات "الصم" يُرهق الأهالي ماديًا في جامعة أم القرى

إلزامهم بسداد مبلغ 1300 ريال شهريًا لتوفير مترجمة إشارات
اتهم عدد من أولياء أمور طالبات من ذوات الاحتياجات الخاصة جامعة أم القرى بتكبيدهم معاناة مالية إضافية، وذلك بعد إلزامهم بسداد مبلغ 1300 ريال شهريًا لتوفير مترجمة إشارات لبناتهم في القاعات .
ويجبر ذوو الطالبات المصابات بالصمم على دفع هذه المبالغ لتتلقى بناتهم التعليم المناسب، لكنهم طالبوا بتوظيف الجامعة مترجمات مجانيات للطالبات المحتاجات.
ومن جانبها قالت جمعية مترجمي لغة الإشارة السعوديين: "تابعت جمعية لغة الإشارة ما نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن عدم توفر مترجمة لغة الإشارة لعدد من الطالبات الصم وضعاف السمع في جامعة أم القرى، مما تسبب في دفع تكاليف مالية لمترجمة متعاونة من قبل الطالبات مما أرهقهم ماديًا".
وأضافت: "الجمعية تسعى للتواصل مع الطالبات لتقديم الدعم المناسب، ويسرُّ الجمعية فتح أبواب التعاون والتواصل مع الجامعات والجهات الحكومية والخاصة التي تحتاج خدمات الترجمة والمترجمين، حيث بمتابعة وتوجيه من قبل رئيس وأعضاء مجلس الإدارة، تبدأ الجمعية بالتواصل مع الجامعة وإبداء التعاون والمشاركة مع الجامعة لإيجاد حلول عاجلة ومستديمة، حيث تعد الجمعية جمعية مهنية وتخصصية في مجال الترجمة لذوي الإعاقة السمعية".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X