أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الورود تغمر شوارع جنوب أفريقيا حزناً على وفاة "ماما ويني"

ويني مانديلا
مع زوجها الراحل
وفاة "ماما ويني"
في زفافها

توفيت مساء أمس الإثنين الناشطة ويني مانديلا Winnie Mandela، طليقة الزعيم الجنوب إفريقي الراحل نيلسون مانديلا Nelson Mandela، عن عمر يناهز 81 عاماً.

وذكرت مساعدتها الشخصية زودوا زوان أن ويني ماديكيزيلا مانديلا توفيت في مستشفى جوهانسبورغ وسط أحبابها، وذلك بعد أن كانت قد تم نقلها لتلقي حصة علاجية عادية.

كانت ويني تعمل كناشطة وسياسية، حيث اشتغلت في عدة مناصب بالحكومة الجنوب أفريقية، كما عرفت في أرجاء العالم بمحاربتها القوية للتمييز العنصري.

الورود ورسائل التعزية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



وكانت تترأس الرابطة النسائية للمؤتمر الوطني الأفريقي، كما كانت عضوا في اللجنة التنفيذية للمؤتمر الوطني الأفريقي.

ووضع بعض المواطنين الزهور على الطرقات في مدينة ديربان، معبرين عن حزنهم لوفاة زوجة مانديلا زعيم جنوب أفريقيا السابق.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وأرفقوا الزهور برسائل التعزية عقب إعلان إدارة مستشفى في جنوب أفريقى وفاتها المناضلة التي دافعت عن حقوقهم حتى الرمق الأخير.

وشارك المواطنون في مسيرة أمام منزل زوجة الزعيم الراحل، وقاموا بتعليقها في الشوارع والميادين وسط باقات من الورود والشموع.

الناشطة ويندي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


ولدت وينىي أو "ماما ويني" كما يلقبونها، في بيزانا في كيب الشرقية عام 1936، وانتقلت إلى جوهانسبرج لدراسة العمل الاجتماعي، وحصلت على شهادتها في عام 1956. وفي العام التالي، أي في سن الـ 22 تعرفت على نيلسون مانديلا.

وكان مانديلا متزوجاً من إيفلين ماس، وهي والدة لأربعة من أطفاله، وانفصل عنها عام 1958، وفي وقت لاحق من ذلك العام تزوج ويني ونيلسون وكان لديهم طفلين معاً. وبعد خمس سنوات تم اعتقال نيلسون في عام 1963 وحكم عليه بالسجن مدى الحياة بتهمة الخيانة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X