اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طالبات الرياض يحصدن مقعدين في "تحدّي القراءة العربي"

الفائزين والفائزات بتحدي القراءة العربي
2 صور

حققت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض، مقعدين في المراكز المُتأهّلة على مستوى المملكة في مشروع تحدي القراءة العربي، مُمثلةً في تأهّل الطالبتين لينا عمرو جمال وسديم عبد العزيز المدبل، في المسابقة ذاتها على مستوى المملكة العربية السعودية.
وقدّم مدير عام التعليم بمنطقة الرياض حمد الوهيبي، التهنئة للطالبتين وأسرتيهما ومدرستيهما، فيما ثمّن جهود القائمات على تدريب الطالبات ومشاركتهن ومتابعتهن، مؤكدًا أن هذا الإنجاز يُضاف إلى سلسلة من الإنجازات المتقدمة التي حقّقتها الإدارة العامة للتعليم بالرياض على المستوى المحلي والخليجي والعالمي كذلك.
ومن جانبها قالت المساعدة للشئون التعليمية بالرياض ريم بنت محمد الراشد: "مشروع "تحدي القراءة العربي"، الذي أطلقه الشيخ محمد بن راشد في سبتمبر 2015 يمثل أكبر مشروع إقليمي عربي لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي، وصولاً إلى إبراز جيلٍ جديدٍ متفوّق في مجال الاطّلاع والقراءة وشغف المعرفة".
وباركت "الراشد" للطالبات المُتأهّلات للمراكز العشرة على مستوى المملكة وخصّت طالبات "تعليم الرياض" اللاتي حصلن على مقعدين في مسابقة تحدّي القراءة بتهنئة حارّة، واصفةً إياهن بـ "نخبة النخبة" وأنهن مفخرةٌ للوطن والبلاد.
وفي الوقت ذاته قدمت "الراشد" جزيل شكرها وامتنانها للمعلمات وأولياء أمور الطالبات لما لهم من فضلٍ فيما حققته الطالبات من إنجاز، متمنيةً أن يحذوَ جميع الطلاب والطالبات حذوهن.
كما قالت مشرفة تحدّي القراءة بالرياض دلال اليحيى: "أبارك لطالباتي هذا الإنجاز راجيةً من الله أن يصلن إلى مراحل متقدمة لتمثيل المملكة والوصول إلى التأهّل للمنافسة على مستوى الوطن العربي".
ويهتم مشروع «تحدي القراءة العربيّ» بإحداث نهضة في القراءة عبر وصول المشروع إلى جميع الطلبة في مدارس الوطن العربي وجامعاته، شاملاً أبناء الجاليات العربيّة في الدول الأجنبية، ومُتعلّمي اللغة العربية من غير الناطقين بها.