لايف ستايل /تكنولوجيا وسيارات

"هيونداي" تطلق المبادرة الثانية للسلامة المرورية في السعودية

"الحملة" تُشكِّل جزءًا من التزام شركة "هيونداي" بمسؤوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع الذي تعمل فيه
"هيونداي" أطلقت حملتها تزامننا مع بدء تنفيذ القرار الملكي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة
من المُقرَّر أن توزَّع العديد من المواد الترويجيَّة أثناء الحملة، لغرض حثِّ الأفراد على الالتزام بقواعد المرور لجعل الطريق أكثر سلامة وأمنًا
شركة "هيونداي موتور" تهدف إلى الحفاظ على أعلى مستويات السلامة المرورية لجميع مستخدمي الطريق
حملة "هيونداي" للسلامة، ستشمل مجموعة منوَّعة من الأنشطة، بما في ذلك المحاضرات والندوات للطلبة والطالبات في الجامعات الرئيسة بمدن المملكة

جدَّدت شركة "هيونداي" وموزِّعيها في السعودية (شركة الوعلان للتجارة وشركة المجدوعي للسيارات وشركة محمد يوسف ناغي للسيارات)، وللسنة الثانية على التوالي، دعمها لحملات ومبادرات التوعية بالسلامة المرورية وإلقاء الضوء حول الأنظمة والقوانين المرورية، تحت شعار "يوم السلامة مع هيونداي".

تزامن إطلاق حملة "يوم السلامة مع هيونداي"، مع بدء تنفيذ القرار الملكي الرامي إلى السماح للمرأة بقيادة السيارة في السعودية. وستشمل الحملة في سنتها الثانية، مجموعةً مُنوَّعة من الأنشطة، بما في ذلك المحاضرات والندوات المُوجَّهة للطلبة والطالبات في الجامعات الرئيسة في مدن المملكة، لرفع الوعي حول السلامة المرورية، وذلك بإشراف خبراء ومتخصِّصين في السلامة المرورية. وستلي الحملة، تجارب عبر برنامج محاكاة القيادة بنظام الواقع المُعزَّز 4D Augumented Reality لتوعية الطلبة المستخدمين لهذا الجهاز، بكيفيَّة الالتزام بالسلامة المروريَّة. وسيتمُّ التركيز مع هذه التجارب، على الموضوعات ذات الصلة بتدابير السلامة على الطرق ورفع مستوى الوعي عند القيادة. كما سيردُّ المتخصِّصون على أسئلة الطلبة والحضور حول أنظمة وقوانين المرور، مع التركيز على طرق وأساليب القيادة الصحيحة والآمنة، باعتبارها الأساس لسلامة مستخدمي الطريق. وستوزَّع مواد ترويجيَّة تحثُّ الأفراد على الالتزام بقواعد المرور، لجعل الطريق أكثر سلامةً وأمنًا. ولإيصال الرسالة إلى الجميع، ستتشارك "الحملة" مع العديد من وسائل الإعلام المطبوعة والمسموعة والمرئيَّة والشبكات الاجتماعية، كما ستضع الإعلانات على الطرق.

"هيونداي" تطلق المبادرة الثانية للسلامة المرورية في السعودية


رئيس عمليَّات "هيونداي" في أفريقيا والشرق الأوسط، السيد مايك سونغ، صرَّح أنَّ "نجاح حملة السنة الماضية وردود فعل الطلبة الإيجابيَّة عليها، فضلًا عن باقي أفراد المجتمع، عوامل   دفعت بالشركة إلى إعادة إطلاق حملة مماثلة تعكس استراتيجيَّة ورؤية شركة "هيونداي موتور" للحفاظ على أعلى مستويات السلامة المرورية لجميع مستخدمي الطريق، والتخفيف من الأضرار الناجمة عن حوادث المرور، بما في ذلك الوفيات والإصابات والفرص المفقودة".
الجدير بالذكر أن هذه الحملة تُشكِّل جزءًا من التزام "هيونداي" بمسؤوليتها الاجتماعيَّة تجاه المجتمع، وهدفها الرامي إلى تعزيز الثقافة المروريَّة والسلامة على الطريق لدى الطلاب، ليعملوا على نشرها على نطاق واسع بين أقرانهم وأفراد مجتمعهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X