أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

‏صحة جدة تنظم ورشة عمل للقطاع الصحي الخاص

جانب من الورشة
صحة جدة تنظم ورشة عمل للقطاع الصحي الخاص

انطلاقاً من رؤية المملكة 2030، وتماشياً مع أهداف الوزارة في تحقيق أهداف الرؤية من خلال تسهيل الحصول على الخدمات الصحية، وسعي الصحة لتحسين جودة خدمات الرعاية الصحية، نظمت وزارة الصحة في جدة صباح أمس الثلاثاء ورشة عمل للقطاع الطبي الخاص، وذلك بهدف تعزيز التواصل والترابط بين إدارة الالتزام بصحة جدة والقطاع الطبي الخاص بمحافظة جدة، لتحقيق التحول في القطاع الصحي، وكذلك للتعرف على مبادرات مكتب تحقيق الرؤية في وزارة الصحة من برامج مختلفة عن التحول المؤسسي لمرافق الرعاية الصحية، ومشاركة القطاع الخاص، وكذلك تطبيق النظام الإلكتروني للتقييم الذاتي لمستشفيات القطاع الخاص، إلى جانب العمل على رفع نسبة وعي المؤسسات الصحية الخاصة والمزاولين بالأنظمة واللوائح، وتثقيفها ووضع القواعد والخطط اللازمة للالتزام بالأنظمة وتحسين إجراءات المتابعة والالتزام. ويمتاز النظام بالتحقق والتدقيق الفوري للبيانات والمعلومات بشكل آلي من قبل الوزارة، دون الحاجة للمعاملات الورقية وخلال فترة زمنية قياسية، في خطوة سباقة تتماشى مع أفضل الممارسات العالمية في الإجراءات الحكومية الإلكترونية، ومن المتوقع أن يحدث نقلة في نشر ثقافة الرقابة الذاتية من القطاع الخاص، مما سيرفع من جودة ونوعية الخدمات الصحية. ويأتي ذلك في إطار المسؤوليات المناطة بوزارة الصحة، وذلك لتطوير القطاع الصحي وفق رؤية الوطن 2030 الطموحة، ورفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة لتحقيق تطلعات القيادة الحكيمة والمواطنين والمقيمين في المملكة.
يشار إلى أنه تم إطلاق البرنامج على المستشفيات في المدن الرئيسية (الرياض، جدة، الدمام) كمرحلة أولى وسيتم تعميمه على المنشآت المتبقية تدريجياً في وقت لاحق حسب خطة زمنية مجدولة، بالإضافة إلى أن التقييم الذاتي نصت عليه اللائحة التنفيذية الجديدة لنظام المؤسسات الصحية الخاصة في المادة 17، واستهدفت الورشة مدراء المستشفيات بالقطاع الطبي الخاص وأعضاء الالتزام (المدققين) على تطبيق نظام التقييم الذاتي، وذلك لتعزيز التسجيل بالنظام ومفهوم الرقابة الذاتية لدى المؤسسات الصحية الخاصة والمنشآت الصيدلانية ودور المراقب في الميدان.
يذكر أن خدمة (التقييم الذاتي) هي خدمة متاحة أطلقتها وزارة الصحة من خلال البوابة الإلكترونية (صحة) للمنشآت الصحية الخاصة، وذلك في إطار سعي الصحة الجاد إلى تعزيز الشراكة والتعاون القائم على روح الثقة وتنمية مفهوم الرقابة الذاتية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X