أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تطلب الخلع لأن زوجها رفض السحور خارج البيت

السحور في الحسين

رفض شاب الموافقة على طلب زوجته بتخصيص ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك؛ للخروج إلى منطقة الحسين في وسط القاهرة؛ من أجل السحور خارج البيت؛ لكن الزوجة لم تتقبل مبررات زوجها الخاصة بطبيعة عمله، وقررت الزوجة ترك منزل الزوجية والذهاب إلى منزل أسرتها، وإقامة دعوى خلع ضد زوجها أمام محكمة الأسرة في زنانيري وسط العاصمة القاهرة.
وقالت الزوجة "نورا.ط" 31 سنة، في دعواها التي قدمتها إلى المحكمة: إن زوجها دائمًا ما يتهرب من تلبية طلباتها، وإنها ليست المرة الأولى التي ترفض زوجها أن يخرج معها إلى الأماكن العامة في المنتزهات، أو للمحال التجارية لشراء ملابسها أو ملابس طفلتها "رضوى" صاحبة السنوات الخمس.
وأضافت الزوجة أن زوجها يدعي أن ظروف عمله هي التي تمنعه بخلاف الحقيقة، فعمله في تجارة المشغولات الذهبية لا يتطلب وقتًا طويلًا في المحل نظرًا لوجود شركائه في المحل، كما أنه يخرج بشكل دائم مع والديه سواء لشراء احتياجاتهما من السوق أو للتنزه، ويترك زوجته وطفلته دون أي اهتمام.
وتابعت الزوجة أنها طلبت من زوجها في آخر مرة أن يذهب معها ونجلتهما؛ لقضاء أحد ليالي رمضان خارج البيت؛ للاستمتاع بالأجواء الرمضانية خاصة في مدينة الحسين التي تعد مزارًا سياحيًا في وسط العاصمة، والتي يتوافد عليها المواطنون من أغلب المدن؛ لتناول وجبات السحور فيها بجانب مسجد الإمام الحسين؛ لكنه رفض وطلب منها الخروج بمفردها؛ لكنها رفضت وقررت إنهاء تلك الزيجة بسبب تعمد إهمال زوجها لها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X