مشاهير /مشاهير العالم

شاهدوا أنجلينا جولي تقضي عيد الفطر في الموصل: "هذا أسوأ دمار شاهدته في كل سنوات عملي"

أنجلينا جولي مع أطفال الموصل
أنجلينا جولي بين الدمار
أنجلينا جولي في الأحياء المنكوبة
أنجلينا جولي في شوارع العراق
أنجلينا جولي مع الأهالي

زارت النجمة العالمية أنجلينا جولي Angelina Jolie أمس السبت العراق، وتحديداً جنوب الموصل، وذلك ضمن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. وحرصت أنجلينا بزيارة عدد من الأهالي، ضمن زيارتها الخامسة إلى العراق.

وتجولت أنجلينا جولي بين المباني التي قصفت في شوارع المدينة، والتقت بالأسر النازحة لمناقشة جهود إعادة بناء المدينة واحتياجات السكان العائدين.

أنجلينا جولي تعالج مشكلات الفتيات في المجتمع الأفغاني

ونقل بيان عن الأمم المتحدة قولها: "هذا أسوأ دمار شاهدته في كل سنوات عملي مع المفوضية. لقد فقد الناس كل شيء هنا، لقد دُمرت منازلهم. هم معدمون. ليس لديهم دواء لأطفالهم، والكثير منهم ليس لديهم مياه أو خدمات أساسية. إنهم محاطون بجثث تحت الأنقاض. ويحاولون الآن إعادة بناء منازلهم، بعد صدمة الحرب وغالباً بمساعدة ضئيلة أو معدومة".

وأضافت: "رغم حزن الأهالي وصدمتهم فإنهم أيضاً متفائلون، فهم يزيلون بقايا منازلهم بأيديهم، ويتطوعون ويساعدون بعضهم البعض، لكنهم بحاجة إلى مساعدتنا".

صور.. أنجيلينا جولي من مراهقة لا مبالية إلى أيقونة عالمية

وتابعت جولي: "كمجتمع دولي.. كثيراً ما نميل إلى افتراض أنه عندما ينتهي القتال يتم إنجاز العمل.. لكن الظروف التي لاحظتها هنا في غرب الموصل مروعة، التهجير لايزال يحدث.. المعسكرات القريبة من المدينة لاتزال ممتلئة.. إن تمكين الناس من العودة واستقرار المدينة أمر ضروري لاستقرار العراق والمنطقة في المستقبل".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


ودعت النجمة جولي المجتمع الدولي إلى عدم نسيان الموصل، وسكانها والعمل على مساعدتهم.

أنجلينا جولي وبيل غيتس "أكثر الشخصيات إثارة للإعجاب" في العالم!

وقالت إنها التقت بالآباء الذين فقدت ابنتهم البالغة من العمر 17 عاماً ساقيها بسبب القصف، وفشلوا في إسعافها حيث تم منعهم من الوصول للمستشفى ونزفت حتى الموت. كما تحدثت الفتيات اللواتي التقيت بهن عن عدم قدرتهم على الذهاب إلى المدرسة طوال سنوات الحرب، وعن شعورهم بالخوف من مغادرة منازلهم.

X