أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حادثة مرعبة.. ثعبان يبتلع سيدة بالكامل في إندونيسيا

بعد فتح القرويون لبطن الثعبان
الجثة بعد اخراجها
أثناء استخراج الجثة من الثعبان
الثعبان الذي ابتلع السيدة الأندونيسية
تعبيرية ثعبان البايثون
لحظة إخراج جثة السيدة من بطن الثعبان
الثعبان لحظة البدء بتقطيعه
جثة السيدة وا تيبا

شهدت مقاطعة "سولاوسي" جنوب شرقي إندونيسيا في الأيام القليلة الماضية، حادثاً مروعاً أثار الكثير من الجدل والخوف في وسائل الإعلام العالمية ومواقع التواصل الإجتماعي المختلفة، وذلك بعد أن انتشرت عدة صور لسكان المقاطعة المفجوعين، وهم يخرجون جثة سيدة إندونيسية من جوف ثعبان عملاق يقارب طوله الـ 9 أمتار من نوع "بايثون"، بعد أن قام بابتلاعها، مستخدمين شفرة حادة لتقطيع الثعبان وإخراج جثة السيدة من داخله.

وبحسب خبر نشرته صحيفة "ديلي ميل daily mail" البريطانية، بأنه السيدة الإندونيسية "وا تيبا" والبالغة من العمر 54 عاماً، وهي أم لطفلين وتعيش في مقاطعة "سولاوسي"، كان قد ابتلعها ثعبان "بايثون" ضخم، وذلك بعد أن بدأ التهامها من رأسها، حتى تمكن من ابتلاع كامل جسدها، وأن "وا تيبا" كانت ترتدي سروالاً بُنيّاً وقميصاً أحمراً، ومغطاة بشكل كامل بالوحل، عندما أخرجها القرويون من بطن الثعبان.

وتتابع الصحيفة البريطانية، أن آخر مرة تم مشاهدة "وا تيبا" فيها، كانت مساء يوم الخميس الماضي 14 حزيرن/ يونيو، وكان ذلك في منزلها الكائن في أحد أحياء المقاطعة الإندونيسية، إلا أن أبناءها بدأوا يشعرون بالقلق لغيابها في صباح اليوم التالي، ومع دخول الساعة السادسة صباحاً، بدأ ولداها عملية مكثفة للبحث عنها، حيث وجدا خلالها "حذاءها ومنجلها ومصباحها اليدوي".

على بعد 30 متراً من مكان العثور على أشيائها، لاحظ الابنان أن أغصان الأشجار كانت مكسرة، بشكل يظهر أن أمراً غير طبيعي كان قد حصل في المنطقة، وبعد خطوات قليلة فقط من موقع أغصان الأشجار المكسرة، اكتشف كلاهما فاجعة ما حدث، إذ أنهما عثرا على ثعبان "بايثون" عملاق، كان بطنه مُنتفخاً كثيراً وبشكل غير عادي، حينها سارع الطفلان إلى الإتصال بالشرطة المحلية في المقاطعة، وبعد ساعات قليلة، كان الأمر قد انتشر بين جميع القرويين، الذين اجتمعوا في قرية "مابولو" النائية بمقاطعة "مونا"، وقاموا على الفور بقتل الثعبان قبل تقطيعه وإخراج جثة "وا تيبا" من داخله، واكتشفوا حينها بأن الثعبان كان قد بدأ بابتلاعها من رأسها، لأنه كان متواجداً باتجاه ذيله.

وقال "أيو كارتيكا" وهو أحد سكان القرية لصحيفة "ديلي ميل daily mail": "يا لها من مسكينة، لقد كان الجميع يبكون أسفاً عليها، إنهم في حالة صدمة لما حدث، لأن ما تعرضت له (وا تيبا) كان مثل مشهد مقتبس من فيلم رعب، لقد ذُعر السكان المحليون، وجعلهم الحادث خائفين حتى من مغادرة منازلهم، ولكن لم يكن باليد حيلة، وكل ما كنا نستطيع فعله آنذاك هو الدعاء من أجل أن نبقى سالمين".

وصرح "أجونج راموس" رئيس شرطة المنطقة الوطنية الإندونيسية في "مونا"، موضحاً ما حدث مع "وا تيبا"، بأن السيدة كانت قد خرجت حتى تتفقد حديقتها في مساء ذلك اليوم ومنذ ذلك الوقت لم تعد، وتابع بأن الأطفال كانوا يبحثون عنها في كل مكان بعد غيابها عن المنزل، وأضاف "راموس": "لقد تم العثور على أغراض تعود للضحية، مثل حذائها ومنجلها الـ"ماشيتي" ومصباحها اليدوي، ولكنهم لم يتمكنوا من اقتفاء أثرها، لذلك، سارعت العائلة بإبلاغ الشرطة، وواصلوا البحث إلى حدود الساعة التاسعة صباحاً، وعندما وجد السكان أفعى الـ"بايثون" وكان يبدو غير قادر على الحركة، توقعوا أنه ربما ابتلع "وا تيبا"، حينئذ أخذ الناس الثعبان إلى القرية وقاموا بتشريحه، حتى يتأكدون من صحة ما اعتقدوه، حيث كان جسد الضحية داخل بطن الثعبان، ولكنها للأسف كانت قد فارقت الحياة".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X