اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هدية "لذيذة" للاعب الأفضل في التاريح بمناسبة عيد ميلاده

العاملون على نحت تمثال الشكولاته
ليونيل ميسي بقميص الأرجنتين
يشبه النجم الأرجنتيني لحد كبير
العمل على تمثال الأفضل في التاريخ
خلال نحت تمثال ميسي
تمثال ميسي بالحجم الطبيعي
6 صور

يُصادف الـ 24 من شهر حزيران/ يونيو الحالي، الذكرى الـ31 لميلاد أحد أعظم وأهم لاعبي كرة القدم في التاريخ، إن لم يكن أفضلهم وأعظمهم على الإطلاق – بشهادة كبار ونجوم اللعبة -، وهو النجم الأرجنتيني وفريق برشلونة الإسباني "ليونيل ميسي"، الذي نقل الساحرة المستديرة في العالم كله إلى مستوى آخر، يفوق أي عصر لُعبت فيه هذه الرياضة الأكثر شعبية في العالم.

ويشارك النجم الأرجنتيني وقائد منتخب الـ"تانغو" ليونيل ميسي، فريق بلاده في مونديال كأس العالم 2018، الذي يقام حالياً في روسيا، حيث استغل عدد من صانعي الحلويات الروس في العاصمة "موسكو" مناسبة عيد ميلاده، وقرروا أن يقدموا هدية للنجم الأرجنتيني على طريقتهم الخاصة، حيث قاموا بصناعة تمثال ضخم له من الشكولاته، وبالحجم الطبيعي لمن يعتبره الكثيرون "الأفضل في التاريخ".

واستمر العمل على هذا التمثال "اللذيذ" طوال اسبوع كامل في أحد متاجر الحلويات الشهيرة في العاصمة الروسية، وذلك من قبل فريق عمل مكون من 5 مختصين محترفين بالحلويات، حتى يتم إنجاز نحت التمثال المصنوع بكامله من الشكولاته، والذي يزن قرابة الـ 60 كيلوغراماً للإحتقال بالنجم الأرجنتيني بعيد ميلاده الـ 31.

وفي تصريح لـ"داريا مالكينا"، وهي رئيسة مجموعة صانعي الحلوى لوسائل الإعلام قالت: "لقد أدركنا عن طريق المصادفة أن عيد ميلاد ميسي يصادف يوم 24 يونيو، ولذلك فكرنا في أنه لِمَ لا نقوم بصناعة هدية لـ"ليو" عن طريق تمثال من الشكولاتة يجسده"، وأضافت مالكينا أنها تواصلت مع ممثلي النجم الأرجنتيني ميسي لإهدائه التمثال في عيد ميلاده وقالت ضاحكة: "سنقدم ليونيل ميسي إلى ليونيل ميسي"، ويُشار إلى أنه سيتم عرض التمثال في مدينة "برونيتسي"، الواقعة على بعد حوالي 50 كيلومتراً عن موسكو، والتي تعد مقراً لتواجد المنتخب الأرجنتين خلال نهائيات كأس العالم.

ومن الجدير بالذكر، أن المنتخب الأرجنتيني يقدم مستويات متواضعة للغاية، ويلاقي صعوبة بالغة في انطلاقته بمونديال روسيا لكأس العالم، على الرغم من أنه كان أحد المرشحين لنيل اللقب، حيث افتتح أولى مواجهاته بالتعادل الإيجابي مع منتخب أيسلندا العنيد بهدف لكل منهما، ولاقى هزيمة مريرة من المنتخب الكرواتي بثاني مواجهاته المونديالية بثلاثة أهداف نظيفة، ولكن تبقى لمنتخب راقصي الـ"تانغو" أمل وحيد في الصعود والتأهل إلى الدور الثاني من كأس العالم، والمتمثل بالفوز في مواجهته المقبلة وهزيمة المنتخب النيجيري، وهو الأمل الوحيد لهم في التأهل.