سيدتي وطفلك /مولودك

غذاء الرضيع في الشهر السادس

أجمع الأطباء على أن إدخال الأطعمة الصلبة لا تصح إلا بعد الشهر الخامس؛ خوفاً من الإصابة بأي أمراض، من هنا يمكن إدخال عصير التفاح أو التفاح المبشور وعصير البرتقال والخضار كبداية، وعند الشهر السادس يمكن إضافة وجبات أخرى جديدة. يوضحها لنا الدكتور إبراهيم شكري استشاري طب الأطفال.

(1) مسحوق دقيق الحبوب: ويتم تحضيره على شكل مهلبية - لبن أو ماء مغلي، مع إضافة كمية من المسحوق ويمزج جيداً بالملعقة حتى يصبح هلامي الشكل- ويمكن إعطاؤه للطفل بالملعقة، أول يوم: ملعقة متوسطة مع المسحوق مضافة إلى 30 جرام ماء، وتزداد يومياً ثلاثين جراماً في الوجبة حتى يصبح وجبة كاملة، ويحل محل الرضعة.

*فوائده: يمد الرضيع بكمية عالية من السعرات الحرارية اللازمة، سهل الابتلاع، ويمكن إعطاؤها قبل ظهور الأسنان، يمكن تنويعها بإضافة عصير الفواكه؛ حتى لا يشعر الطفل بالملل.

* كما أنه يفيد في حالات القيء الاعتيادي في الأشهر الأولى؛ لكونه غليظ القوام فيقلل من سهولة رجوع اللبن من المعدة.
* مزود بالفيتامينات خاصة الحديد، مما يقي حاجة الطفل من الفيتامين. بعد خلطه بعصير التفاح أو البرتقال.

(2) الزبادي: ويؤخذ بعد أسبوع من البدء في إعطاء مسحوق الحبوب بكمية تبدأ صغيرة، لا تزيد على ملء ملعقة أكل -20 جراماً- وتزداد تدريجياً حتى يتناولها وجبة كاملة -150جراماً إلى 200-
* يفضل الزبادي المعد بالمنزل أو المحكم التغليف.
* يحتوي على خمائر حمضية تساعد في عملية هضم اللبن، وتساعد الأمعاء على امتصاص الكالسيوم والفيتامينات من الجهاز الهضمي.
*يفضل إلا تخلطي العسل بالزبادي إلا عند قرب نهاية العام الأول؛ حيث يكون الجهاز الهضمي قد تعامل مع مواد غذائية مختلفة.

(3) التعديل في شوربة الخضار: من قبل كان يسلق الخضار بالماء وحده، لكن مع قرب نهاية الشهر السادس يمكن طهو شوربة الخضار مع قطعة من الدجاج أو قطعة لحم بتلو-30 جراماً- ثم خلطها مع الخضار وتهرس جيداً.
* تعد الوجبة هنا سهلة الهضم ويتقبلها الطفل بسهولة نظراً لجودة الهرس.
برنامج تغذية:6 صباحاً: لبن
10 صباحاً: مسحوق الحبوب- الأرز أو القمح- سيريلاك-
2 ظهراً: خضار طازج مطبوخ في شكل برطمانات
6 مساءً: كوكتيل فاكهة أو زبادي
10 مساءً: لبن

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X