أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهد.. جبل جليدي يهدد إحدى قرى "غرين لاند" والسلطات تُجلي السكان

الجبل الجليدي الذي يقترب من القرية
يقترب من القرية في كل يوم أكثر
معرض للإنقاس بأي لحظة
قد يُحدث كارثة طبيعية
تعبيرية

على الرغم من المحاولات الكثيرة في العالم، التي تتقصد إنكار حدوث ما يُسمى بـ"التغير المناخي"، الذي قد يؤدي بحسب العلماء إلى الكثير من الكوارث الطبيعية الضخمة التي قد تغير شكل حياتنا على الأرض، وعلى وجه التحديد بما يخص القطب المتجمد الشمالي الذي يفقد برودته وبدأ جليده بالذوبان شيئاً فشيئاً، ما يُنذر بكارثة كُبرى، رغم كل هذا الإنكار، إلا أنه ملامح "التغير المناخي" تبدو حقيقيةً وواضحةً وقاتلةً أيضاً، ومؤخراً قامت السلطات الدانماركية بإجلاء عدد كبير من سكان إحدى القرى في جزيرة "غرين لاند"، وذلك بسبب اقتراب جبل جليدي ضخم من القرية وبيوتها، وناهيك عن التحذيرات الكثيرة من حدوث موجات مـدّ بحري "تسونامي" سوف تدمر المنازل.

وذكرت وسائل إعلام محلية في الدانمارك، أن هذا الجبل الجليدي الضخم المرتفع، كان يقترب من منازل السكان في قرية "إنارسويت" في قرية "غرين لاند"، لكنه عاد إلى الاستقرار حالياً، ولم يعد ينجرف ناحية القرية خلال الليل، إلا أن تكرار انجرافه نحو القرية، يظل أمراً وارداً.

وخلال تصريح لأحد المسؤولين المحليين أدلى به لوسائل الإعلام، قال بإن هذا الجبل هو الأضخم على الإطلاق على مستوى الجبال الجليدية الموجودة في الجزيرة المعروفة بتجمدها وبرودتها، وإنهم لم يشاهدوا واحداً بحجمه من قبل، حتى أن قمته أعلى بكثير من جميع المنازل والتلال المرتفعة في القرية، وأن متابعته للانجراف نحو السكان، يُنذر بكارثة مميتة بكل تأكيد.


وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء الدانماركية "ريتزو"، أنه كان قد تم إجلاء ما يقارب الـ 169 شخصاً من السكان الذين كانوا يعيشون بالقرب من شاطئ قرية "إنارسويت"، وذلك بعد اقتراب جبل الجليد منها بشكل واضح وكبير، ومن الجدير بالذكر أن أربعة أشخاص كانوا قد لقيوا مصرعهم خلال الصيف الماضي، بسبب موجات المــدّ التي غمرت المنازل في شمال غربي جزيرة "غرينلاند"، خاصة بعد الزلزال الذي ضرب المنطقة.

وكانت "سوزان إلياسين"، وهي عضو في مجلس قرية "إنارسويت"، قد صرحت لعدد من وسائل الإعلام المحلية في الدنمارك، أن الجبل الجليدي يحتوي على العديد من "التشققات والثقوب"، وهو الأمر الذي يثير المخاوف كثيراً من إمكانية تفككه في أي وقت، وأضافت "إلياسين" أن محطات الطاقة وخزانات الوقود في القرية تقع بالقرب من الشاطئ، ما يعد أمراً خطيراً آخراً.

وكان بعض الخبراء والعلماء قد حذروا في وقا سابق، من ازدياد المخاطر المتعلقة بالجبال الجليدية، والتي تحدث جراء "التغير المناخي"، وهو الأمر الذي يزيد من مخاطر حدوث موجات "تسونامي"، ويُشار إلى أنه خلال شهر حزيران / يونيو الماضي، كان عدد من العلماء في جامعة "نيويورك" قد نشروا مقطع فيديو مصور لإنفصال جبل جليدي ضخم عن المنطقة المتجمدة في شرقي جزيرة "غرين لاند" في الدنمارك، والتي تبلغ مساحة المنطقة الجليدية في تلك الجزيرة ما يقارب الـ 1.799 مليون كم مربع، وتبلغ مساحة الجليد بها 2.99 مليون كم مكعب، وسمك طبقة الجليد 1673 متراً.
 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X