أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

استشاري لـ "سيدتي": ضربات الشمس تؤدي إلى حروق وتشنجات

جسد شخص تعرض لاشعة الشمس
حذَّر الدكتور إبراهيم المسلمي، استشاري طب الأسرة، من خطورة الإصابة بضربات الشمس والإجهاد الحراري، كونها تسبِّب أمراضاً خطيرة في فصل الصيف، محذراً من أن ضربات الشمس في بعض الأحيان قد تكون قاتلة، داعياً أفراد المجتمع إلى أخذ الاحتياطات لتجنب ضربات الشمس، خاصة في هذا الوقت مع ارتفاع درجات الحرارة كثيراً.
وفي حديثه لـ "سيدتي"، أشار الدكتور المسلمي إلى أن التعرض إلى ضربات الشمس تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى ما يزيد عن 40 درجة مئوية، وتصاحب ذلك إصابات بالغة لبعض الأعضاء الحساسة في الجسم، مثل الدماغ، والدورة الدموية، والكبد، والقلب نتيجة ارتفاع درجة حرارة الجسم.
وبيَّن الدكتور المسلمي، أن الأطفال، وكبار السن أكثر الفئات إصابة بهذه الأمراض، لأن جهاز تنظيم الحرارة لدى الأطفال أقل نضجاً منه عند البالغين، ولإصابة الكبار بالأمراض المزمنة، وقال: يجب عدم الخروج في أوقات الذروة حينما تكون درجات الحرارة مرتفعة، مع ضرورة شرب كميات كبيرة من الماء كل ربع ساعة على الأقل، حتى مع عدم الشعور بالعطش، خاصة مَن يعملون في أماكن تكون فيها درجات الحرارة عالية، مع أهمية أخذ راحة، وعدم مواصلة العمل إذا تطلب الأمر ذلك.
وأوضح الدكتور المسلمي، أن أفضل الأوقات لممارسة رياضة المشي وغيرها من الرياضات خلال فصل الصيف، بعد المغرب، أو في فترة متأخرة من المساء، أو في الصباح الباكر، وقال: مَن يمارس الرياضة في أوقات الذروة قد يتعرض إلى الإصابة بالتشنج الحراري، أو ما يُعرف بالشد العضلي، وهو من الأمراض المصاحبة لارتفاع درجة الحرارة، وكذلك إلى الجفاف مع التعرق الشديد، وحروق الشمس، والإجهاد الحراري.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X