أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رقصة "كيكي" جريمة في الإمارات!

صنفت الرقصة ضمن الجرائم في الإمارات
دائرة القضاء في أبو ظبي
شاب يؤودي رقصة "كيكي"
فتاة تؤدي رقصة "كيكي"

هوس التحدي برقصة "كيكي"، الذي سيطر على فئة الشباب في الآونة الأخيرة، زاد من عدد الحوادث المرورية، كون الرقصة تتطلب أن يرقصوا في الشارع، ما يعرِّض حياتهم والآخرين إلى الخطر.

هذا الأمر دفع حكومة الإمارات إلى تصنيف الرقصة ضمن الجرائم التي يحاسب عليها مرتكبها، للحد من هذه الظاهرة الخطيرة.

حيث أصدرت سلطات قضائية رسمية في الدولة، أمس الاثنين، قراراً بتوقيف ثلاثة من مشاهير الـ "سوشيال ميديا"، من دون إعلان أسمائهم، لمشاركتهم في أداء الرقصة، ما عرَّض حياتهم وحياة الآخرين إلى الخطر، وأخلَّ بالآداب العامة وقانون السير والمرور.

ووفقاً لصحيفة "البيان" الإماراتية، فإن نيابة أبو ظبي، أعلنت أن المشاركة في تحدي "كيكي" يعد جريمة، يعاقب عليها القانون، وتصل عقوبتها إلى الحبس والغرامة، أو إحداهما بناءً على قانون العقوبات الاتحادي والقانون رقم 21 لعام 1995 في شأن السير والمرور، كما طالبت النيابة مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي بالتحلي بروح المسؤولية تجاه كل ما يُنشر عبر حساباتهم على المنصات الإعلامية، كونهم قدوة لبعض الأطفال والمراهقين.

يذكر أن "تحدي كيكي"، هو عبارة عن رقصة في الشارع على أغنية In My Feelings، لدريك، المغني الكندي، بشرط أن يكون باب الراقص مفتوحاً، وينزل من السيارة لتقليد رقصة محبوبة دريك على مقطع "?kiki do you love me"، والسيارة تمشي ببطء، وأبرز مَن أدى الرقصة ويل سميث، النجم العالمي، وهلا، الموديل السعودية، وريم الصانع، وعيسى مرزوق، الفنان الخليجي، ودينا الشربيني، الفنانة المصرية، وحلا الترك، الفنانة البحرينية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X