بلس /أخبار

هاكاثون الحج... منافسة برمجية تهدف إلى تحسين تجربة الحج

الحج
الأمن السيبراني

في كل عام تتأهب المملكة لاستقبال حجاج بيت الله الحرام, وتستعد لهذه المناسبة العظيمة والشعيرة الخامسة من شعائر الإسلام بكل إمكانياتها المادية والمعنوية لتضمن للحجاج الأمن والراحة وتأدية منسكهم دون أضرار أو متاعب.
ولعل آخر ما قامت به المملكة لبلوغ هذه الغاية السامية، إضافة إلى اغتنام مواهب الشباب التقنية إطلاقها لـ"هاكاثون الحج"؛ حيث أعلن الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز عن فتح باب التسجيل في هاكاثون الحج، والذي يهدف إلى استقطاب العقول الرائدة في مجال البرمجة لابتكار الحلول التقنية المساهمة في إثراء وتحسين تجربة الحجيج.

وستقام النسخة الأولى لهذا البرنامج مطلع شهر أغسطس المقبل في مدينة جدة، وسيشارك فيه ما يزيد عن 3,000 مطور ومطورة من كافة أنحاء المملكة ودول العالم, كما ستدعم شركة غوغل المشاركين في الفعالية من خلال ورشات تدريبية.
أما المجالات التي ستشملها المنافسة فهي تلك المتعلقة بموسم الحج وخدماته وتحدياته، بما في ذلك الأغذية والمشروبات, والمواصلات, وإدارة الحشود, والتحكم بحركة المرور، وترتيبات السفر والإقامة، وإدارة النفايات والمخلفات, والسكن, وحلول التواصل.
ستشارك شركة الاتصالات السعودية STC في هذه الفعالية بجناح متخصص تستعرض من خلاله خدماتها في الأمن السيبراني، إضافةً إلى خدمات وحلول رقمية أخرى في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات بالانسجام مع دورها الرائد كشركة وطنية تملك 65% من البنية التحتية للاتصالات، فضلاً عن دورها كممكن للتحول الرقمي وفق أهداف رؤية المملكة 2030. وذلك في إطار حرص الشركة على دعم الشباب والشابات في الجانب التقني وتشجيع المناخ الابتكاري بما يضمن رفع كفاءة الخدمات المقدمة لخدمة حجاج بيت الله الحرام والجهات المشاركة في الحج.

وقد أكد النائب الأعلى للرئيس لوحدة الأعمال في شركة الاتصالات السعودية الدكتور طارق عناية حرص شركة STC على توفير الحلول التقنية المبتكرة سنويًّا لتسهيل خدمة الحجاج، من ذلك تقنيات إنترنت الأشياء، والتي تشمل الرصد عن بُعد للظروف البيئية مثل درجات الحرارة والغازات ومستويات التلوث، إضافةً إلى خدمات تعزيز السلامة وأجهزة الاستشعار الخاصة بتحديد أماكن الحرائق واستخدام البيانات لإيصال الإنذار المبكر للرقم 911 والذي خصصته الداخلية لتلقي كافة البلاغات.
يشار إلى أنّ الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز قد خصص لجوائز المنافسة ما يصل إلى مليوني ريال سعودي. وستقسم الجوائز على ثلاثة مراكز؛ يحصل الفائز بالمركز الأول على مليون ريال من الجائزة, ويحصل الفائز بالمركز الثاني على نصف مليون, والثالث على 350 ألف ريال، فيما تذهب 150 ألف ريال كجائزة للتميز وتمويل لمشاريع الفائزين.

X