أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مقتل سائح تشيكي بهجوم عنيف لـ"سمكة قرش" في مصر

تعبيرية
مقتل سائح تشيكي بهجوم قرش
سمكة قرش
أسماك القرش في البحر الأحمر
ليس الهجوم الأول من نوعه في مصر

أعلن مصدر رسمي مصري، أن سائحاً أجنبياً لقى مصرعه جراء هجوم "سمكة قرش" عليه في محافظة "البحر الأحمر" جنوبي البلاد، وكان رئيس مجلس "مرسى علم" اللواء عاطف وجدي، كان قد كشف بأن الحادثة التي أودت حياة مواطن من جنسية تشيكية، وقعت على بعد ما يقارب الـ 20 كيلومتراً شمال المدينة، حيث كان السائح التشيكي البالغ من العمر 41 عاماً، يقضي إجازته في منطقة "مرسى علم" برفقة زوجته وأطفاله.

وحول تفاصيل الهجوم الذي وقع، أوضح اللواء وجدي خلال تصريحات صحفية أدلى بها لوسائل الإعلام المحلية في مصر، بأن حادثة مقتل السائح بهجوم سمكة القرش وقعت في منطقة من المعروف عنها تواجد أسماك القرش المفترسة فيها بكثرة، وأضاف أن هناك حالياً تنسيق جارٍ بين السفارة التشيكية في مصر، وبين وزارة الصحة لتسليم جثمان المواطن التشيكي، وأكد بأن وزارة البيئة المصرية، شكلت لجنة للوقوف على أسباب الحادث الذي وقع يوم الخميس الماضي 2 آب/ أغسطس 2018، لمعرفة تفاصيل ملابساته، وأضاف أنها ستصدر تقريراً فنياً مُفصلاً بعد الإنتهاء من التحقيق بشكل كامل.

وكانت بعض وسائل الإعلام المحلية المصرية، قد تناقلت أخباراً عن العثور على بقايا جثة بشرية على أحد شواطئ "مرسى علم"، دون أن تذكر أي تفاصيل إضافية حول الحادثة، ويُشار إلى أن أسماك القرش تعيش في البحر الأحمر بشكل كثيف، إلا أنها من النادر أن تقوم بمهاجمة الأشخاص الذين يمارسون السباحة في البحر الأحمر، إلا في حالات قليلة يكون هؤلاء السباحين قد تجاوزوا الحدود المسموح بها.

ومن الجدير بالذكر، أن حادثة السائح التشيكي ليست الأولى من نوعها في مصر، حيث أنه في أواخر العام 2010، قُتلت سائحة ألمانية في السبعين من عمرها، كما أصيب 4 سياح روسيين بجروح خطيرة، في ثلاث هجمات مختلفة لأسماك القرش في مدينة "شرم الشيخ" السياحية، وخلال العام 2015، لاقى سائح ألماني آخر في الخمسين من عمره حتفه بعدما تعرض لهجوم عنيف من إحدى أسماك القرش.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X