جمال /أخبار جمال

عطر "غولديا رومان نايت أبسولوت" من بولغري

عطر "غولديا

بكل ما تتميز به من جرأة وإثارة و"خروجاً عن المألوف"، بيللا حديد Bella Hadid تجسد الألق الروماني الذي طالما اشتهرت به دار بولغري؛ وها هي اليوم تتخذ من بيللا وجهاً يتصدر حملتها الإعلامية لأحدث عطورها الذي أسمته "غولديا، رومان نايت أبسولوت Goldea The Roman Night Absolute".


ولنفكر بالذهب، وبولغري في الذهن دوماً. ففي عالم عطور غولديا Goldea، يتخيل صانع العطور والمجوهرات الإيطالي المعدن الأكثر جمالاً والأغلى قيمة وكأنه آلهة ليلية تتجسد فيها الأضواء الخارقة لمدينة روما، موطنه الأصلي، وروعة شوارعها القديمة ليلاً. وإذ سمي تيمناً بـ "ديا Dea، التي تعني "إلهة" باللاتينية، فإن عطر "غولديا، رومان نايت أبسولوت" هو الابتكار الأكثر فخامة والأشد إغواءً بين مفردات مجموعة عطور "غولديا" إذ يستحوذ على الحواس بغشاوة ذهبية رقيقة آسرة.
وحين صمم صانع العطور الشهير البيرتو موريلاس Alberto Morillas ماء العطر eau de parfum هذا من المسك الذي ينتمي لعائلة تشايبر chypre العطرية فهو إنما أراد استحضار جمال روما وسحرها الغامض وما تتيحه من فرص لا نهاية لها لخوض مغامرة ليلية. وبفضل مزيج مثير للحواس إلى أبعد حد بما يضمه من المسك الأسود ونفحات الفاكهة الدافئة، والباتشولي والياسمين، فإن العطر يستحوذ على حواس من تضعه بنفحات إدمانية جريئة ويعد بقضاء ليلة مفعمة بإحساس من الشغف والنشوة لا يقف عند حد.
وعن هذا العطر، يقول البيرتو موريلاس: "لقد صممت خلاصة عطر زاخر بالإثارة الحسية، وبفرص لا متناهية .. عطر يدهش من ترتديه بنفحاته غير المألوفة، ويأسرها بقوة قبل أن يتسلل إلى حواسها جميعاً بجاذبية قصوى شديدة الإثارة إلى الحد الذي لا يعود بإمكانها الاستغناء عنه".


وبوحي من مصدر إلهام عصري، جرى تصميم هذا العطر للمرأة المستقلة القوية الشخصية، المفعمة بالجاذبية الأنثوية .. المرأة التي تتخذ قراراتها بنفسها وتتحكم بقدرها. وهذا العطر، أو جوهرة المساء هذه، إنما هي روح حرة طليقة تذهب إلى حيث يأخذها مزاجها وتخلق إحساساً بالنشوة والابتهاج في نفس كل من يصادفها في طريقها.

 



الهرم العطري
عطر خلاب منعش من المسك الذي ينتمي لعائلة تشايبر chypre العطرية
ويعد بأحاسيس قوية لا تنسى
بداية مذهلة
نفحات عليا جذابة رائعة من البرقوق الأسود وأوراق زهور البرتقال التويجية تستحوذ في الحال على حواس من ترتديه ولا تدعها تفلت منها
نفحات وسطى زهرية
هالة لا تخفى على أحد من جاذبية الياسمين وفانيلا مدغشقر الغامضة تأسر الحواس هي الأخرى بدرجة أشد قوة وعمقاً لتحرر النفس من قيود الاحباط وتطلق للخيال العنان
نفحات قاعدية خلابة
المسك الأسود، أشد أنواع المسك تأثيراً وإثارة، يغمر الحواس، إلى جانب الباتشولي المخملي وخلاصة الطحلب المتبلور

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا