أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وزير يتخلى عن منصبه لتحقق زوجته حلمها كـ"طبيبة"

تخلى عن منصبه الحكومي لتحقق زوجته ذاتها
النرويج معروفة بمساواتها بين الجنسين
وزير المواصلات النرويجي كيتيل سولفيك أولسن
الوزير برفقة زوجته

كثيرة هي القصص التي نسمعها، وتكون أبطالها نساء قمن بالتضحية بمستقبلهم العملي ونجاحهن، في سبيل أزواجهن ومسيرتهم هم العملية، ولكن من النادر جداً أن نسمع قصصاً مشابهة عن الطرف الآخر حول هذا الأمر، بأن يضحي رجل بحياته العملية، ومستقبله ونجاحه في سبيل أن تمضي زوجته في مسيرتها، فكيف إذا كان هذا الرجل، يشغل منصباً رفيعاً في الدولة، كأن يكون وزيراً مثلاً، فعلى الرغم من أن هذه القصة قد تبدو مستحيلة إلى حدٍّ ما، إلا أن وزير المواصلات والإتصالات في النرويج "كيتيل سولفيك أولسن"، أقدم عليها بالفعل.

وبحسب ما نقله موقع "يورونيوز" الناطق بالعربية، فقد فاجأ وزير المواصلات والإتصالات النرويجي "كيتيل سولفيك أولسن" زملاءه في الحكومة النرويجية، وأيضاً المواطنين في البلاد، بعد أن قام بإعلان استقالته من منصبه "وزيراً للمواصلات والإتصالات"، بهدف إعطاء الأولوية لمسيرة زوجته المهنية في مجال الطبّ، والتي تتطلب منها أن ترحل عن البلاد لتعمل مدة عام كامل في إحدى مستشفيات الأطفال في الولايات المتحدة الأميركية.

دعماً للطفولة المبكرة.. وزير التعليم السعودي يدشن "كنف"


وكان الوزير السابق "أولسن"، وهو أحد أعضاء بحزب التقدم اليميني، قد صرح لوسائل الإعلام النرويجية قائلاً: "لقد كان أمراً رائعاً أن أتقلد منصب وزير المواصلات والاتصالات، وكان من الممكن أن أستمر في مسيرتي هذه طول عمري، لكنني وصلت إلى مفترق طرق في حياتي حيث أتى الدور على زوجتي أن تسعى لتحقيق حلمها"، وتابع "أولسن" حديثه قائلاً: "كان هذا اتفاقاً بيننا توصلنا إليها قبل عدة سنوات".

ويُشار إلى أن مبادرة الوزير المستقيل "أولسن"، كانت قد لقيت استحسان الكثيرين في النرويج، البلد المعروف بأنه يولي اهتماماً شديداً المساواة بين الجنسين، وقد أشادت مواقع التواصل الاجتماعي بما فعله الوزير، ووصفته بأنه "جدير بالإحترام ونموذج رائع يُحتذى به".

كيف حصل هذا التلميذ العبقري على رقم هاتف وزير الدفاع ...


وإذا كانت مبادرة "أولسن" تبدو شيئاً نادر الحدوث في العالم، فقد كادت أن تمر مرور الكرام في بلد مثل النرويج التي تأتي في المرتبة الثانية عالمياً بعد آيسلندا بحسب آخر تقرير للمنتدى الاقتصادي العالمي حول المساواة بين الرجال والنساء، وبما أن أول الغيث القطرة، فقد أفادت وسائل إعلام نرويجية بأن وزير النفط والطاقة في هذا البلد وهو "تري سوفيكنس"، يستعد هو الآخر للتخلي عن منصبه للتفرغ لنشاطات سياسية على المستوى المحلي.

وقد أعلنت الحكومة النرويجية في هذا الصدد عن تعديل وزاري يوم الجمعة الماضي، دون أن توضح ماهية هذا التعديل، ويشارك حزب التقدم الذي ينتمي له الوزير أولسن منذ سنة 2013 في تحالف تكومي يضم كلا من حزب المحافظين بزعامة رئيسة الوزراء "إيرنا سولبرغ" والحزب الليبيرالي، وهذه الأحزاب جميعها تقودها نساء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X