أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الموت يغيّب مذيعة بـ«BBC» بعد صراع مع السرطان

راشيل بلاند
الصورة التي نشرها زوجها مع تغريدة اعلان وفاتها
الصورة التي صاحبت إعلانها بأنه لها ساعات معدودة للعيش

توفيت المذيعة راشيل بلاند، بعد عدة ساعات من نشرها لتغريدة ودعت فيها أصدقاءها وعائلتها، وذلك إثر تفشي مرض السرطان في جسدها، وكان الأطباء قد أخبروها بأنها لن تبقى على قيد الحياة سوى ساعات معدودة

وكان زوجها لـ راشيل بلاند، قد نشر صورة تجمعهما على حسابها «تويتر» وعلق بقوله: «لقد ماتت راشيل الجميلة صباح اليوم محاطة بأسرتها، لقد حطمَنا رحيلها، لكنها كانت قد طلبت مني أن أشكر كل من اهتم بقصتها وكل من أرسل إليها رسائل دعم، على ما كانت تمثله لها هذه الرسائل».

وكان الأطباء قد أخبروا بلاند أن مرض السرطان قد تملك منها، وأن كل محاولات العلاج لن تنفع معها، فقامت بكتابة تغريدة على «تويتر»، قالت فيها: «أخشى يا أصدقائي أن الوقت قد حان… لقد أُخبرت بأنني سأعيش أياماً معدودة فقط… أشكركم جميعاً على مساندتكم وتعاطفكم معي خلال هذه الفترة».

كما وأضافت قائلة:" وأضافت: «وداعاً يا أصدقائي… قد لا أستطيع أن أصل إلى جميع رسائلكم، لكنني سأبذل ما بوسعي لقراءتها… مرة ثانية وداعاً».

وكانت راشيل بلاند المذيعة في راديو "بي بي سي 5"، قد أصيبت بمرض سرطان الثدي عام 2016، وتم استئصال الجزء المصاب، ثم خضعت لعلاج كيماوي في عام (2017)، وأجريت لها جراحة بالغدد الليمفاوية، إلا أن الفحوصات أظهرت أن السرطان ظل منتشراً بجسدها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X