أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

الملكة رانيا تزور مبرة الملك عبدالله الثاني للأيتام في السلط

الملكة رانيا العبدالله وسط أطفال المبرة
الملكة رانيا تتطلع على أحوال المبرة برفقة الأطفال
ما نشرته الملكة رانيا على الفيسبوك
من زيارة الملكة رانيا
الملكة تحتضن طفلة من المبرة
الملكة رانيا برفقة إحدى الطفلات في المبرة

زارت الملكة رانيا العبدالله، «مبـرة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين» في مدينة السلط وسط المملكة الأردنيّة، واطلعت على أعمال الصيانة والتحديث التي تم العمل عليها من نفقة الملكة، ونفذت من قبل متطوعي مؤسسة «نشمي» للعمل الشبابي، كما وشاهدت فيديو قصيراً يبين حال المبرة قبل وبعد أعمال التجديد، حيث شملت أعمال التحديث الساحة الخارجية وتركيب أرضيات خشبية ومرافق صحية جديدة، وإعادة تأهيل وتأثيث غرف النوم والقاعات المشتركة والمطبخ.
وحضر لقاء الملكة رانيا العبدالله مع الأيتام، كل من رئيس المبرة صبري المسعود، ومديرة المبرة ريما كلوب، والمدير التنفيذي لمؤسسة نشمي للعمل الشبابي علاء البشيتي، وعدد من المتطوعين الذين ساهموا على مدار أربعة شهور بمختلف أعمال الصيانة والتحديث، وأعربت الملكة خلال اللقاء عن سعادتها بهذا الإنجاز الذي تتمنى أن يصبح النموذج لجميع دور الأيتام في المملكة بما ينعكس إيجابياً على البرامج التي تقدم للأيتام.
وتجولت الملكة رانيا في مرافق المبرة حيث تبادلت الحديث مع الأطفال والمشرفات عن البرامج التي تنفذ، وكيف يتم اختيارها ومتابعتها، وكانت المبرة تأسست في عام 1965 وتستقبل فتيات تتراوح أعمارهن بين 4-15 عاماً.
ونشرت الملكة رانيا العبدالله عبر صفحتها الرسمية على موقع الواصل الاجتماعي «فيسبوك»، عدداً من الصور لزيارتها إلى «مبـرة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين»، وأرفقت هذه الصور بتعليق جاء فيه:
«الملكة رانيا خلال زيارة إلى مبرة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للأيتام السلط، الأردن /12 أيلول 2018».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X