أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الطب الصيني: انظر إلى لسانك وتعرف على صحتك أكثر من لونه وشكله وملمسه

النتوءات تشير إلى نقص الجسم للسوائل
لسان مغطى بطبقة بيضاء
لسان رقيق
الطبيبة الصينية الأسترالية وافيني هولاند
اللسان الجغرافي
اللسان الوردي

قالوا قديماً: العين مرآة النفس، تفضح مكنون صاحبها، والعلماء اليوم يقولون: انظر إلى لسانك وتعرف على صحتك أكثر من لونه وملمسه المسطح أو الناعم أو الجغرافي، فلكل لسان طبيعته المطمئنة أو المقلقة صحياً، ومعرفتك بصحتك تتطلب أن تنظر وتراقب لسانك لحماية نفسك من غزو الأمراض لجسدك دون أن تعلم.
والسائد أن لا يعير كثير من الناس أي اهتمام لألسنتهم، بما في ذلك الاختلافات التي قد تطرأ على شكل أو لون اللسان، إلا أن علماء شددوا على ضرورة الانتباه لمثل هذه التفاصيل الدقيقة، التي قد تكشف الكثير عن الحالة الصحية للشخص.
ونقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية عن الطبيبة الصينية الأسترالية وافيني هولاند، قولها إنه يمكن استخلاص الكثير من المعلومات الصحية للإنسان من حجم وملمس ولون وشكل اللسان، وأوضحت أن هناك «مخططاً للسان»، يتم تقسيمه لأجزاء ترتبط كل منها مع أعضاء أخرى من الجسم، مما يسهل الكشف عن علامات المرض خاصةً في الطب الصيني.
لون اللسان
وأوضحت الطبيبة الصينية الأسترالية هولاند أن لون اللسان الطبيعي هو الوردي أو الأحمر الفاتح، تغطيه طبقة بيضاء، لافتة إلى أنه قد يميل إلى اللون الأرجواني قليلاً خلال فترة الحيض عند الإناث.
ويمكن أن يكون لون اللسان «شاحباً» في حال كان هناك نقص في الفيتامينات أو المعادن في الجسم، وهو أمر منتشر بين أولئك الذين يعانون من فقر الدم.
أما في حالة تحول اللسان إلى اللون الأحمر، فإن هذا قد يشير إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم بسبب الحمى أو ارتفاع درجة حرارة الجسم المرتبطة بانقطاع الطمث.
شكل اللسان
قد لا يلاحظ كثيرون الاختلافات التي تطرأ على شكل اللسان، إلا أن الطبيبة هولاند شددت على أن «اللسان المنتفخ» يمكن أن يشير إلى نقص في المغذيات والسوائل بالجسم، في حين أن اللسان الرقيق يشير إلى الجفاف.
الطبقة التي تغطي اللسان
إذا كان اللسان يحتوي على طبقة بيضاء رقيقة، فهذا يعتبر صحياً وطبيعياً، لكن إذا لم تكن هناك طبقة، فقد يدل هذا إلى الجفاف.
ويشير اللسان الأصفر الجاف إلى «الحرارة بالجسم»، وكلما كان اللون أكثر شدة، كلما كانت حرارة الجسم مرتفعة، وهذا يمكن أن يعني وجود التهاب في الجسم أو تراكم بكتيري أو اختلالات أخرى.
أما في حالة كان اللسان رمادياً أو مائلاً إلى السواد، فإن هذا يشير إلى «الركود» في تدفق الطاقة والدم والسوائل في الجسم.
ملمس سطح اللسان
يمكن للسان الذي يحتوي على نتوءات أو شقوق، أن يكشف أيضاً عن مجموعة من المشاكل الصحية المحتملة، ويتم تشخيص النتوءات على اللسان تبعاً لمكان وجودها، وما تبدو عليه، بشكل محدد، فعلى سبيل المثال، قد يكون وجود نتوء على مقدمة اللسان، علامة على عدوى بكتيرية أو فيروسية أو حتى رد فعل تحسسي محتمل للأدوية.
فيما تشير الشقوق العميقة في المركز، إلى أن المريض عرضة لمشاكل بالجهاز الهضمي، في حين أن القروح يمكن أن تشير إلى وجود خلل في الجسم.
أما اللسان المعروف ب «اللسان الجغرافي» الذي تشكل الطبقة البيضاء على سطحه أشكالاً تشبه «الرقع»، فيمكن أن يعني وجود حرارة في المعدة، والتي قد تظهر على شكل ارتجاع المريء.
كما يشير اللسان الذي يحتوي على نتوءات في طرفه الخارجي إلى احتباس السوائل في الجسم.
لهذا إن كنت لا تخصص وقتاً كافياً لتفحص لسانك، فعليك أن تخصص بضع ثوان في كل صباح خلال تنظيف أسنانك بالفرشاة لتطمئن على صحتك، ولتبادر للعلاج إن لاحظت أي اختلاف بلونه وشكله وملمسه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X