أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

فضل صيام عاشوراء ومواعيد الأذان فيه

مواقيت الاذان
صوم عاشوراء يكفِّر السّنة الماضية

قال النبي ﷺ: أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم. وهو عاشوراء، والمعنى أن يصومه المسلم كله من أوله إلى آخره من أول يوم فيه إلى نهايته، خاصة اليوم التاسع والعاشر، أو العاشر والحادي عشر منه، لمَن لم يصمه كله.
ومن السُّنة أن يُصام قبله يوم، أو بعده يوم، لما روي عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: صوموا يوماً قبله ويوماً بعده. وفي لفظ آخر: يوماً قبله أو يوماً بعده.
ومن فضله، ورد عن أبي قَتادة، رضي الله تعالى عنه، عن الرسول، صلى الله عليه وسلم، قال: صوم عاشوراء يكفِّر السنة الماضية، وصوم عرفة يكفِّر سنتين: الماضية والمستقبَلة. رواه النَّسائي في السُّنن الكبرى.
ولما له من فضل عظيم، نبين لكم مواقيت الصلاة في اليوم العاشر والحادي عشر من المحرم لمَن أراد الصيام بحسب توقيت الرياض:
اليوم العاشر:
الفجر: الساعة 04:24.
المغرب: الساعة 05:53.
اليوم الحادي عشر:
الفجر: الساعة 04:24.
المغرب: الساعة 05:51.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X