أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حدائق خضراء بألوان الوطن احتفالاً باليوم الوطني 88

احتفلت جمعية أصدقاء حدائق جدة، باليوم الوطني 88 للمملكة العربية السعودية في حدائقها التابعة لها، وذلك تحت شعار « نبني أنفسنا... لخدمة وطننا» حيث أقامت الجمعية في هذا اليوم العديد من البرامج التي تساهم في مشاركة مجتمع الحدائق الاحتفالية في يوم الوطن، لتقديم رسالة إلى كل فرد يعيش على هذه الأرض الطبية بأن يحرص على المحافظة على وطنه وعلى مكتسباته وعلى مرافقه العامة؛ لأن هذه هي المواطنة الحقة، التي تعطي الفرد هويته وترسخ انتماءه بوطنه، فالمحافظة على بيئتنا هي المحافظة على وطننا.


وأُولى هذه الاحتفالات احتضنتها «حديقة أميرة طرابلسي العامة» وهي الحديقة النسائية الأولى المخصصة للسيدات والأطفال في منطقة جنوب جدة بحي القريات، بمشاركة الفرق التطوعية للحديقة وفرق مواهب الأطفال، حيث قدمت مواهب أطفال حديقة أميرة لوحات رائعة من أناشيد وطنية وفقرات استعراضية من تراثنا الوطني، متزينين بأزياء ألوان الوطن، تم تقديمها من خلال مسرح الحديقة في مشهد وطني يعزز أواصر الحب والفخر والانتماء إلى وطننا الغالي، وقد حضر الاحتفال أكثر من 3500 سيدة وطفل، حضروا من مختلف مناطق جنوب جدة، حيث تم خلال الاحتفالية تعريف الزوار من السيدات والأطفال باليوم الوطني، مقدمين التحية لأبطال المملكة الشهداء والمرابطين للذود عن حدوده سائلين الله لهم النصر، واشتملت الاحتفالية على رسم ألوان الوطن على وجوه الأطفال، وكذلك توزيع البالونات على الأطفال.

وفي «حديقة فيصل زاهد الرياضية» تم تنظيم بطولة كأس اليوم الوطني، وهي مبادرة قامت بها الجمعية لبناء القيم الإيجابية للشباب ودورهم المهم في بناء المجتمع الذي يعود على وطننا بالنفع والرقي.

وأيضاً احتفلت «حديقة نزيه وورطان» التابعة لجمعية أصدقاء حدائق جدة بمناسبة اليوم الوطني 88 مع مجموعة من الجالية الفلبينية، الذين عبروا عن سعادتهم بالمشاركة في هذه المناسبة الوطنية للمملكة العربية السعودية.

وأكدت الأستاذة زكية بندقجي، مديرة البرامج في جمعية أصدقاء حدائق جدة، أن الاحتفال بمناسبة اليوم الوطني هو من أجمل المناسبات التي يعبر فيها الجميع عن ولائهم وحبهم لبلدنا، بلد الأمن والأمان الذي نفاخر فيه بين العالم على ترابط الشعب مع قيادته منذ توحيد المملكة العربية السعودية، لذلك تحرص الجمعية على المشاركة كل عام بالاحتفال باليوم الوطني للتعبير عن الانتماء والحب للوطن الغالي، ولنعزز فيه قيمنا الإسلامية التي بنيت عليها مملكتنا الحبيبة، فكانت مناسبة رائعة لالتقاء الأطفال والأسر والشباب في الحدائق التابعة للجمعية، لتبادل التهاني وإظهار جانب الحب والولاء بالتعبير عن الفرح في هذا اليوم، ولا ننسى أن هذه المبادرات تتماشى مع رؤية مملكتنا الحبيبة 2030 في جودة الحياة، وأن نرتقي بأخلاقنا وأعمالنا في كل ما يسهم في رفعة مجتمعنا ووطننا.

فكانت مناسبة اليوم الوطني مناسبة سعيدة على قلوب جميع زوار الحدائق من السيدات والأطفال والشباب، الذين تفاعلوا مع مبادرات واحتفالات الحدائق، التي يعبر فيها كل شخص على هذه الأرض الطيبة عن ولائه وانتمائه لوطنه ومليكه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X