أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

السعادة ترتسم على وجه الزوجة ذات الذقن الأحمر

الزوجة ذات اللحية الحمراء
الزوجة ذات اللحية الحمراء
جيسيكا وزوجها
جيسيكا وزوجها فرانسيس
جيسيكا وزوجها فرانسيس

رائع حقاً أن يقف الزوج مع زوجته في محنتها ليخفف من آلامها والعكس صحيح؛ لذا قرر «فرانسيس» أن يطلق لحيته؛ حتى لا تشعر «زوجته «جيسيكا» بأي ألم نفسي أو حرج، والتي تعاني منذ صغرها بنمو شعر كثيف في وجهها نتيجة خلل هرموني.
عانت «جيسيكا مور» -36 عاماً- طوال عشر سنوات من نمو شعر ذقنها بشكل متزايد، فكانت تحرص على حلق شعر ذقنها الأحمر؛ لأنها صهباء يومياً بماكينة الحلاقة سراً حتى تخفي عيباً خطيراً في وجهها يطيح بأبسط سمات الأنوثة والجمال عند المرأة، ويجعلها محط أنظار ونفور المحيطين بها في أي مكان. وحسبما ذكرت صحيفة «الميل» البريطانية فإن انضمام «جيسيكا» إلى مجموعة على «الفيس البوك» أطلقت على نفسها اسم «السيدات الملتحيات» كان له فضل كبير عليها لتغيير حياتها للأفضل؛ حيث قررت أن لا تتحرج من حالتها تلك، وأن توقف استخدام الشفرة لحلق ذقنها؛ إلا في حالات قليلة، وبمساعدة زوجها «فرانسيس»، الذي طالما نصحها بعدم حلق لحيتها الحمراء تلك وإنه يقبلها كما هي؛ لذا فلقد قرر هو الآخر أن يطلق لحيته الكثة، وأن يهجر ماكينة الحلاقة نهائياً كنوع من التضامن مع زوجته. وأخيراً استطاعت «جيسيكا» بمساعدة زوجها الرحيم أن تطلق لحيتها الحمراء دون حرج، حتى أنهما يتشاركان معاً منتجات التجميل الخاصة بالعناية بشعر الذقن، وباتت أكثر سعادة وثقة بنفسها من ذي قبل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X