أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لا عمر للإبداع: امرأة في الرّابعة والتّسعين تصدر روايتها الأولى

الروائية تحمل روايتها بين يديها
الرواية وهي من النوع البوليسي
غلاف الرواية
عمرها 94 عاماً وأصدرت روايتها الأولى

"كولات ماستراتي "امرأة فرنسيّة في الرّابعة والتّسعين من عمرها وأصدرت هذه الأيّام روايتها الأولى في 658 صفحة،وهي رواية بوليسيّة مشوّقة ولاقت نجاحاً لدى القرّاء واهتماماً لدى النقّاد.

وسبق لهذه المرأة أن اشتغلت صحفيّة بجريدة"الدوفينيه ليبيريه" . تزوّجت مرّتين وقضت جلّ فترات حياتها في الحلّ والتّرحال.

كوب شاي مع ملكة بريطانيا يقود عجوزاً ثمانينية في رحلة ...


والطّريف أنّها صرّحت بأنّ فكرة روايتها الأولى لمعت في ذهنها وهي في لبنان كاشفة عن طقوس كتابتها قائلة :لقد انسابت أشخاص الرواية وأحداثها وكأنّ هناك من يمليها عليّ".

والرواية تدور جلّ أحداثها بمدينة"اشبيلية" بمقاطعة"الأندلس" بأسبانيا إثر وفاة رجل أعمال فرنسي جاء المدينة في مهمّة.

وأعلنت الكاتبة التسعينيّة مبتسمة أنّها شرعت في تأليف روايتها الثّانيّة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X