اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شاب يتبرع بكليته لإنهاء معاناة والدة صديقه

3 صور

الصداقة كنز لا يقدر بثمن، فهي مشاعر صادقة تولّد المحبة والألفة، والرغبة بالتضحية لأجل الصديق. لكن ماذا لو تعدت هذه المشاعر الأصحاب وتجاوزتها إلى أهلهم؟ عندها تجتمع الإنسانية مع الصداقة والمحبة مع الوفاء في أجمل صورة وأسمى معنى. وهذا تحديدًا ما قام به الشاب "أحمد محمد عثمان الأمير" حيث تبرع بكليته؛ لإنهاء معاناة والدة صديقه التي تعاني من الفشل الكلوي.
وقد تم إجراء العملية بمستشفى الملك فيصل التخصصي في جدة، ولله الحمد والمنة تكمللت بالنجاح.