أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

«الفانوس المرقط».. جيش فتّاك من الحشرات يهدد الولايات الأمريكية

حالة من الذعر بسببها في الولايات المتحدة
جيوش هذه الحشرات تغزو ولايتين أمريكيتين
حشرة الفانوس المرقط الخطيرة
خطر يهدد المحاصيل الزراعية وصناعة الخشب
بأعداد هائلة وكبيرة

يبدو أن الطبيعة تنتقم من كل ما قمنا به من خراب بحقها، فبعد كل الأعاصير والفيضانات والكوارث الطبيعية التي وقعت مؤخراً في العديد من دول العالم، ها هو خطر جديد يظهر بشكل غير متوقع، وهذه المرة في ولايتي «فيرجينيا» و«بنسلفانيا» في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تواجهان خلال الفترات الماضية، غزواً خطيراً من قِبل جيش هائل من الحشرات المدمرة للمحاصيل، والتي تُسمى بـ«الفانوس المرقط».


وبحسب ما نشرته عدد من وسائل الإعلام الأمريكية، ونقله عنها موقع «سكاي نيوز»، فإن هذا الجيش الكبير من حشرات «الفانوس المرقط»، تتسبب بتدمير الكثير من المحاصيل الزراعية في الولايتين الأمريكيتين؛ حيث إنها أجبرت السلطات في البلاد على إطلاق العديد من التحذيرات للمواطنين والمزارعين بشأنها؛ إذ إنها تعتبر أحد أكثر أنواع الحشرات «فتكــاً» التي تهاجم البلاد خلال الـ150 عاماً الماضية.

الفئران الضخمة تغزو بريطانيا!


ووفق ما ذكرته قناة «فوكس نيوز» الأميركية، فقد حذرت السلطات المختصة في مدينة «وينشستر» في ولاية «فرجينيا»، من أن هذه الحشرات الغازية، والتي تعتبر كل من الصين والهند وفيتنام موطنها الأصلي، ستضر بالمحاصيل الزراعية وصناعة الخشب إلى حد كبير للغاية. حيث قال مركز «تشيرفيل فيل» للطب في ولاية بنسلفانيا، إن هذه المخلوقات الغريبة التي يطلق عليها اسم «الفانوس المرقط»، شوهدت للمرة الأولى يوم الخميس الماضي 19 تشرين الأول / أكتوبر 2018.


وقال مركز «تشيرفيل فيل» من خلال منشور عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن هذه الحشرات تهدد غابات الشمال الشرقي للبلاد، بالإضافة إلى أنها تهدد صناعة الخشب والمحاصيل الزراعية، خصوصاً محاصيل العنب، محذراً المواطنين من خطورتها.
وقالت وزارة الزراعة والخدمات الاستهلاكية في ولاية فرجينيا، إنه تم اكتشاف هذه الحشرات لأول مرة في الولاية في خلال شهر شباط / فبراير الماضي 2018، كما أنه من الممكن أن تكون هذه الآفة مزعجة لأصحاب المنازل عندما تتراكم بأعداد كبيرة، وطلبت وزارة الزراعة من المواطنين إزالة بيض هذه الحشرات الغازية والخطيرة في حال رؤيته على الأشجار، وهو بيض له غطاء رمادي شبيه بالطين، يتحول مع الوقت ليصبح جافاً.

الأغشية المائيَّة.. يحول الصحراء إلى أرض زراعيَّة


كما أكدت ولاية بنسلفانيا خلال شهر شباط / فبراير، أنها تتعاون مع وزارة الزراعة في البلاد؛ من أجل «معالجة ما يمكن أن يكون أكثر أنواع الحشرات تدميراً في تاريخ البلاد منذ ما يزيد على 150 عاماً». وعلى الرغم من عدم معرفة مدى خطورة حشرة «الفانوس المرقط» على البشر، فإنها تثير القلق قبل موسم الأعياد؛ إذ إن الحشرة قد تضع بيضها على أشجار عيد الميلاد التي يمكن أن تفقس داخل المنازل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X