أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أغراض «ستيف جوبز» للبيع بأسعار زهيدة في كاليفورنيا

جوبز اشترى المنزل في العام 1984
ستيف جوبز
أغراض منزل ستيف جوبز القديم للبيع
خاض معركة قانونية ليهدم المنزل

قررت بلدة «ودسيد» الواقعة في ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، أن تبيع أغراض منزل «ستيف جوبز» القديم، والتي بعضها يعد تاريخياً، وبأسعار زهيدة للغاية، حيث من المتوقع أن يكون هناك إقبال شديد على شراء متعلقات أحد أهم العقول التي غيرت شكل العالم الحديث بالألفية الثالثة، والذي كان صاحب الفضل بالكثير من الابتكارات التكنولوجية، المؤسس المشارك لشركة «آبـل»، ورئيسها التنفيذي السابق.
وبحسب ما نشره موقع «عربي بوست»، فإن هناك الكثير من المعجبين بـ«جوبز» من مختلف أرجاء العالم، الذين يرغبون بامتلاك أشياء كانت تخص هذا العقل العبقري الفريد، ولكن هل هم مستعدون للمزايدة واقتناء أشياء معينة كانت تخصه؟ مثل الشمعدانات، أو مقابض الأبواب، أو الثريات أو ملاعق الشاي المثلج المطلية بالفضة، بالإضافة إلى الأمر الأكثر غرابة الذي سوف يعرض للبيع، وهو «مرحاضه القديم».
حكاية هذا المنزل المثيرة للجدل..
وفق ما ذكر موقع «بيزنيس إنسايدر Business Insider» الأميركي، كان «ستيف جوبز» قد اشترى هذا المنزل في العام 1984، وعاش فيه طوال عشر سنوات قبل أن يقوم بتأجيره. وكان ينوي هدمه وإعادة البناء على الأرض، ولكن مجموعة من أتباع «المحافظة على البيئة» المحليين عارضوا الفكرة. لتبدأ حينها معركة عبر المحاكم للحفاظ على المنزل الذي يتميز بالطراز المعماري الخاص بالمستعمرات الإسبانية. ويُشار إلى أن هذا المنزل كان قد بُني في العام 1925 لأحد أقطاب التنقيب عن النحاس في ولاية كاليفورنيا.
في خضم المعارك القانونية والقضائية التي شهدتها ساحات المحاكم بهذا الشأن، هجر «جوبز» المنزل لعدة أعوام، الأمر الذي جعل الأثاث يفسد بسبب الإهمال والتعرض للعوامل الطبيعية. إلى أنه في نهاية الأمر كان قد ربح الحق في هدم المنزل، لكن هذا لم يحدث إلا في شهر تشرين الأول / أكتوبر من العام 2011، أي قبل وفاته بثمانية أشهر. وعندها استحوذت بلدة «وودسيد» على ما يقرب من 150 غرضاً من المنزل قبل هدمه، حيث تم الإعلان مؤخراً أن تلك الأغراض قُيمت بمبلغ 30 ألفاً و285 دولاراً أمريكياً.
الأغراض التاريخية في المنزل..
ولأن المنزل في الأساس – قبل هدمه – يُعد تاريخياً، إذ أنه كان قد بُني كما سبق ذكره في منتصف حقبة العشرينات من القرن الماضي، فإن الأغراض الموجودة فيه معظمها أصلي وتاريخي أيضاً، مثل «المرحاض» ومشعل التدفئة المصنوع من النحاس، الذي يصل طوله إلى ثماني بوصات، ويرجع تاريخه إلى العام 1925، والذي يقدر سعر كليهما بقرابة الـ 250 دولاراً فقط.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X