فن ومشاهير /مشاهير العالم

جنيفر غارنر تتخطى بن أفليك وترتبط من جديد

Jennifer Garner & Ben Affleck
Jennifer Garner
Jennifer Garner & Ben Affleck

تخطت النجمة العالمية جنيفر غارنر Jennifer Garner طلاقها من الممثل العالمي بن أفليك Ben Affleck ، الذي حصل بعد محاولات عدة لتصحيح الأمور، ودخلت في علاقة عاطفية جديدة.
وتعيش الممثلة البالغة من العمر 46 عامًا حالة من السعادة، بعد أن ارتبطت برجل الأعمال جون ميلر John Miller البالغ من العمر 40 عامًا منذ نحو الـ6 أشهر.
وعلى ما يبدو، فإنّ انتشار الخبر لم يؤثّر على بن أفليك البالغ من العمر 46 عامًا الذي ظهر في حالة معنوية مرتفعة وصحة جيدة، أثناء وجوده في شوارع لوس أنجلوس بالقرب من موقع تصوير فيلمه Torrance.
وكان عام 2017 في أشهره الأولى قد شهد الكثير من الشائعات التي تحدثت تارةً عن الطلاق، وتارة عن العودة، حتى حسم بن أفليك وجنيفر غارنر طلاقهما بشكل رسمي في شهر أبريل/نيسان.
وقد ذكرت وسائل إعلام أجنبية، أنّ الثنائي وقّعا على وثائق الطلاق حينها، مع وجود حضانة قانونية مشتركة لأبنائهما الثلاثة.
وكان الثنائي قد انفصلا عام 2015، وذلك بعد زواج دام 10 سنوات، ثم عادا وظهرا معًا من جديد في أكثر من مناسبة، موضحيْن أنهما يحاولان ترميم علاقتهما من أجل مصلحة أطفالهما الثلاثة، وعلى الرغم من انفصالهما، كانا يقيمان في المنزل نفسه مع أولادهما.
يشار إلى أنّ الثنائي أعلنا انفصالهما للمرة الأولى عام 2015 عشية احتفالهما بذكرى زواجهما العاشر، في بيان رسمي جاء فيه: "بعد تفكير عميق اتخذنا ذلك القرار الصعب، ولكن هذا لا يمنع من أن يستمر الحب بيننا، وأن نظلّ صديقين، وأن نواصل التزامنا برعاية أطفالنا، والذين نطلب من الجميع احترام خصوصيتهم خلال تلك الفترة الصعبة".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X