أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

صاحب محل ملابس حريمي يصوّر النساء داخل البروفة

اتخذت النيابة العامة في مصر قرارًا ضد صاحب محل ملابس حريمي في القطامية، شرق العاصمة القاهرة، في واقعة التلصص على النساء داخل بروفة محل ملابس، وتصويرهن أثناء تبديل ملابسهن، وأن المتهم «عز»، ترزي ومالك المحل، تمكّن من تسجيل فيديوهات عن طريق تثبيت هاتفه أعلى البروفة، ونسبت النيابة تهمتيْ التحرش وهتك العرض، وقررت حبسه على ذمة التحقيقات.
وبحسب تحقيقات نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد سلامة، فإن إحدى السيدات لاحظت وجود الهاتف داخل البروفة والكاميرا مفتوحة، فأسرعت بإبلاغ شرطة النجدة؛ عندما حاول المتهم أن يحصل على الهاتف منها، ويعتذر إليها، لكنها تمسكت بحقها القانوني، وأسرعت بإبلاغ شرطة النجدة، فانتقلت قوة أمنية إلى مكان الواقعة، وتم التحفظ على المتهم، واقتياده إلى قسم شرطة القاهرة الجديدة أول، وتم تحرير محضر بالواقعة.
وبيّنت التحقيقات أن المتهم يعاني من أمراض جنسية، وأنه مدمن مشاهدة المقاطع الجنسية، وأن شغفه لممارسة تلك الوقائع؛ دفعه لتثبت كاميرا الهاتف الخاصة أعلى البروفة، وفتح كاميرا الفيديو للتسجيل، وعقب خروج كل سيدة من البروفة كان يقوم بحفظ التسجيل، حتى تمكنت سيدة من كشف خطته.
اعترف المتهم في التحقيقات بأنه نفّذ تلك الجريمة بدافع التسلية، وأنه تمكّن من تسجيل 5 فيديوهات لعدد من السيدات أثناء تبديل الملابس؛ خلال معاينتها للملابس الجديدة التي ترغب في شرائها، ونفي المتهم ابتزازه لأي من السيدات، أو مساومتهن عن تلك الفيديوهات، وأنه كان يشاهدها بدافع التسلية فقط.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X