مشاهير /مشاهير العالم

ماثيو ماكونهي يُتمّ عامه الـ48..تعرفوا إلى إنجازته المهنية

ماثيو ماكونهي يُتمّ عامه الـ48
Matthew McConaughey
Matthew McConaughey مع عائلته
Matthew McConaughey في شبابه
عائلة Matthew McConaughey

أتم النجم العالمي ماثيو ديفيد ماكونهي Matthew McConaughey اليوم عامه الـ48، إذ إنه من مواليد 4 نوفمبر 1969 في ولاية تكساس الأمريكية.

بدأ ماثيو مسيرته بالظهور في إعلانات تجارية، وفي أدوار صغيرة في أفلام، من قبل أن يتخرج حتى، وبعد التخرج من جامعة تكساس في أوستن، بدأ الممثل الشهير حياته المهنية في التمثيل بأدوار ثانوية عدة في أوائل التسعينيات، حيث شارك في بطولة أفلام عدة، ليبدأ بعدها بلعب أدوار البطولة في العديد من الأفلام الرومانسية الكوميدية، حتى حصل على جائزة أوسكار أفضل ممثل عام 2013.

وهذه لمحة عن حياة ماثيو ماكونهي المهنية:

ساعد ماثيو في مشواره المهني مظهره الحسن وشخصيته المرحة، فحصل سريعًا على أول بطولة له عام 1996 في فيلم A Time to Kill مع النجمة ساندرا بولوك، وصامويل جاكسون، وكيفين سبيسي.

في عام 1996 ظهر ماثيو على غلاف مجلة فانيتي فير الأمريكية كنجم جديد صاعد في هوليوود.

في عام 1997 ظهر في فيلم Contact مع النجمة جودي فوستر، وفي العام نفسه ظهر في فيلم Amistad من إخراج ستيفن سبيلبرغ.

وبعد ذلك عاد ماثيو إلى الأدوار الكوميدية ليظهر في EdTV عام 1999 في دور موظف بسيط يصبح نجمًا في برنامج تلفزيون الواقع ، لكن لم ينجح الفيلم لا على المستوى النقدي ولا في شبّاك التذاكر.

اشتهر ماثيو بعد ذلك بأدواره الكوميدية الرومانسية، فكان البطل في فيلم The Wedding Planner مع جنيفر لوبيز عام 2001، ثم في How to Lose a Guy in 10 Days عام 2003 مع كيت هيدسون؛ حاول ماثيو بعد ذلك أن يدخل عالم الإثارة والحركة عام 2005، بالمشاركة في فيلم Sahara مع النجمة Penélope Cruz.

في العام نفسه تشارك ماثيو مع العظيم آل باتشينو، في الفيلم الدرامي المثير Two for the Money لكنه لم ينجح في شبّاك التذاكر – مثله مثل Sahara – لكن لم يؤثّر هذا على شعبية ماثيو بشيء، حيث وقع في ذلك العام اختيار مجلة People عليه كأكثر الرجال إثارةً للعام.

عاد ماثيو في 2006 للكوميدية الرومانسية في Failure to Launch مع النجمة سارة جيسيكا باركر، ثم عاد للعمل مع كيت هيدسون في 2008 في فيلم Fool's Gold، ظهر ماثيو في 2008 أيضًا في الفيلم الكوميدي Tropic Thunder بدلًا من أوين ويلسون، وبصحبة بن ستيلر، وجاك بلاك، وروبرت داوني جونيور، وفي 2009 كان البطل في فيلم The Ghosts of Girlfriends Past مع جنيفر غارنر، ومايكل دوغلاس.

وبعد أن ابتعد سنة كاملة عن الأضواء، عاد ماثيو في 2011 بفيلم الإثارة The Lincoln Lawyer وفيلم الجريمة Killer Joe ثم أتبعهما في 2012 بفيلم الدراما Mud ، وشارك كذلك في فيلم Magic Mike مع تشانينغ تاتوم.

حصل ماثيو بعد ذلك في 2013 على أهم دور في حياته، وذلك في فيلم السيرة الذاتية والدراما Dallas Buyers Club الذي لعب فيه دور رون وودوورف الذي أصيب بالإيدز في منتصف الثمانينيات، وقال الأطباء إنه لن يعيش سوى ستة أشهر، فبدأ في تهريب أدوية غير مرخصة إلى تكساس للمساعدة في تخفيف مرضه، وللقيام بهذا الدور خسر ماثيو ما يزيد عن 20 كجم من وزنه ليؤديه بإتقان.

وحصل ماثيو عن دوره في الفيلم على جائزتي الغولدن غلوب، لأفضل ممثل، والأوسكار لأفضل ممثل.

بعد هذه الجائزة والنجاح شارك ماثيو في عالم المسلسلات بالتمثيل والمساهمة في إنتاج True Detective في 2014، ولمجهوداته تم ترشيحه لجائزة الإيمي الخاصة بالمسلسلات، وكذلك رشحته مجلة Time ليكون في قائمة أكثر 100 شخصية مؤثّرة في العالم.

جاء بعد ذلك في أواخر 2014 أحد أفضل مشاركات ماثيو في فيلم الخيال العلمي Interstellar، ونجح الفيلم جماهيريًّا ونقديًّا ودخل قائمة أفضل 50 فيلمًا في التاريخ.

وفي عام 2015 شارك ناعومي واتس في فيلم الدراما The Sea of Trees ثم في العام 2.16 كان بطل فيلم الدراما التاريخي Free State of Jones وشارك بصوته في فيلم الأنيميشن Kubo and the Two Strings وفيلم Sing.

يشار إلى أنّ حياة ماثيو ماكونهي العاطفية مستقرة، فقد تزوج من حبيبته كاميلا ألفيس Camila Alves في عام 2012، ورزق منها بثلاثة أطفال.

X