أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

يقيّد نجله في عمود إنارة ويضربه حتى الموت بسبب المخدرات

عمود إنارة

واصل عامل، تعذيب نجله بشتى الطرق حتى لفظ أنفاسه الأخيرة تحت وطأة التعذيب؛ حيث قيّد العامل "سيد.م" 54 سنة، نجله "محمد" 14 سنة بالحبال، وربطه في عمود إنارة أمام منزله في قرية القبابات التابعة لمركز أطفيح محافظة الجيزة، وتعدّى عليه بالضرب حتى الموت.
وأفادت تحريات المباحث، أنّ الواقعة بدأت بورود بلاغٍ من أهالي القرية بالعثور على جثة طفل مربوط في عمود منزل، وتبين أنّ الطفل لفظ أنفاسه الأخيرة نتيجة لفّ حبل حول رقبته، وبمعاينة الجثة تبيّن أنّ هناك آثار تعذيب وكدمات وسحجات في مختلف أنحاء جسده.
واعترف المتهم بارتكابه الواقعة، وقال للشرطة إنه كان يقوم بتأديبه ولفظ أنفاسه الأخيرة، وجاء في محضر الشرطة، أنّ الأب المنسوب إليه ارتكاب الواقعة قال: "إنّ ابنه منذ قرابة 10 أشهر وهو يتعاطى المواد المخدرة، وأنه حاول منعه وعلاجه لأكثر من مرة، ولكنه لم يستجب".
وأضاف الأب قائلًا: "كان بياخد فلوس الدروس ويصرفها على المخدرات، وماكنش بيروح المدرسة، ومش عايز يبطل يشرب مخدرات، قلت أمسكه أربطه وأضربه علشان يبطل يشرب مخدرات، جبت صاحبي، وربطت حبل حولين إيديه، ولفيت الحبل حول رقبته وربطته في العمود اللي قدام المنزل، وضربته بالخرطوم ربع ساعة، وسيبته مربوط ورحت القهوة، رجعت لقيته ميت".
وانتقلت النيابة إلى مكان الحادث، وناظرت جثة الضحية، وقررت عرضه على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وقررت حبس الأب لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، ونسبت له تهمة القتل العمد، طلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X