فن ومشاهير /أخبار المشاهير

في الذكرى الثانية لرحيله: محمود عبد العزيز من "الدوامة" إلى "رأس الغول"

محمود عبد العزيز
إبراهيم الأبيض آخر تجربة سينمائية لمحمود عبد العزيز
رأس الغول آخر مسلسلات الفقيد
تكريم محمود بجائزة إنجاز العمر عام 2012 بمهرجان دبي
محمود عبد العزيز فكر باعتزال التمثيل بعد نجاح "رأفت الهجان"
الصدفة جمعت بين زوجتي محمود بوسي شلبي وجيجي بصورة واحدة
حفل زفاف محمود عبد العزيز على زوجته الأولى جيجي
تكريم محمود بجائزة إنجاز العمر عام 2012 بمهرجان دبي
شخصية البلطجي بفيلم إبراهيم الأبيض، واحدة من علامات الساحر المميزة
محمود عبد العزيز صانع البهجة بشريط السينما المصرية
"رأفت الهجان" الملحمة التي صنعت أسطورة محمود عبد العزيز
صورة نادرة للساحر مع السندريلا من كواليس فيلم "الجوع"
تكريم محمود عبد العزيز بمهرجان الداخلة بالمغرب
محمود من فيلم "الجنتل"
بوسترات مجمّعة لأبرز أفلام محمود عبد العزيز
محمود عبد العزيز يحمل ماجستير بمزارع النحل
الشيخ حسني الدور الأشهر لمحمود عن فيلم "الكيت كات"
أبو هيبة بمسلسل "جبل الحلال" أبرز أدوار محمود بالدراما الرمضانية
صورة نادرة لمحمود مع طفليه كريم ومحمد
شخصيات متنوعة جدًّا قدّمها محمود بأفلامه
محمود عبد العزيز بعزاء والدته السيدة صديقة
محمود مع زوجته الأولى وأم أطفاله جيجي زويد

تمر اليوم الذكرى الثانية لرحيل الفنان محمود عبد العزيز، ولكنّ ظلاله الفنية لا زالت خالدة، فما زلنا نتذكر الساحر منصور بهجت، والعميل رأفت الهجان، والشيخ حسني الضرير، وشخصياته عبر 84 عملًا جسّد فيها كل شخصيات المجتمع المصري، واستحق بجدارة موقعه ضمن قائمة عظماء الفن المصري .."سيدتي نت" يتذكر معكم مسيرة الراحل من بدايته في مسلسل "الدوامة" إلى ظهوره الأخير في مسلسل "رأس الغول".

ولد الفنان محمود عبد العزيز بالإسكندرية 4 يونيو 1946 لأسرة متوسطة، استفادت من مجانية التعليم، لتلحقه بالتعليم العادي، ليلتحق بالنهاية بكلية الزراعة، ولكن ما حصده كان النجومية بمسرح الجامعة، التي أهّلته سريعًا لتقديم دور الفتى الرومانسي الجميل خفيف الدم، وسط مجموعة من النجوم الجدد الذين احتلوا الشاشة المصرية مع مطلع السبعينيات من القرن الماضي، خلفًا لجيل الرواد.



حصل محمود عبد العزيز على درجة البكالوريوس ثم درجة الماجستير في تربية النحل. ثم بدأت مسيرته الفنية من خلال مسلسل "الدوامة" في بداية السبعينيات، حين أسند له المخرج نور الدمرداش دورًا مع النجم محمود ياسين ونيللي، وعرف الطريق للشاشة الكبيرة من خلال فيلم "الحفيد" أشهر كلاسيكيات السينما المصرية (1974)، وبدأت رحلته مع البطولة منذ عام 1975، عندما تصدى لبطولة فيلم "حتى آخر العمر" مقدّمًا شخصية طيار تعرّض للإصابة بحرب أكتوبر.



طوال فترة السبعينيات قدّم محمود عبد العزيز 25 فيلمًا سينمائيًّا، أغلبها استغل وسامته وخفة ظله، لتقديم أدوار الشباب والرومانسية والمغامرات، ولكنه نجح بتغيير توجهه الفني عندما التحق بسينما الواقعية الجديدة، مع جيل المخرج الراحل عاطف الطيب، وعرف الطريق لصنع الملاحم السينمائية عام 1982، عندما قدّم فيلم "العار"، ومن بعده "العذراء والشعر الأبيض"، ثم تزوير في أوراق رسمية، وتوّج مغامراته بدور العمر عام 1987، عندما قدّم ملحمة "رأفت الهجان" بدلًا من المرشح الأصلي للعمل الفنان عادل إمام.




بعد أسطورة الهجان، عاد محمود عبد العزيز للسينما، وقدّم فيلم "إعدام ميت" ثم رائعته "الكيف"، ويعدّ عمله الأبرز سينمائيًّا بمرحلة الثمانينيات، هو "البريء" مع النجم الأسمر أحمد زكي، وعاد الساحر للشاشة الصغيرة بالسنوات الأخيرة، بعد تضاؤل الانتاج السينمائي، فقدّم مسلسل "محمود المصري"، ومن بعده "باب الخلق" 2012، وأبو هيبة في "جبل الحلال" 2014، و"رأس الغول" 2016.

شاهدوا الفيديو:
https://www.youtube.com/watch?v=lCo7tsO4NGQ



بلغ عدد أفلام محمود عبد العزيز 84 فيلمًا، قام فيها بدور البطولة، بينما أخرج فيلمًا واحدًا هو "البنت الحلوة الكدابة"، ومن أبرز أفلامه "وداعًا "للعذاب"، و"الجنتل"، و"القبطان"، و"الكيت كات"، و"الساحر"، و"ليلة البيبي دول"، و"البحر بيضحك ليه".




نال محمود عبد العزيز تكريمات عدة منها: جائزة أحسن ممثل عن أفلام "الكيت كات"، و"القبطان"، و"الساحر" من مهرجان دمشق السينمائي الدولي، جائزة أحسن ممثل عن فيلم "سوق المتعة" من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وجائزة أحسن ممثل عن فيلم "الكيت كات" من مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، وجائزة أحسن ممثل مشاركة مع الفنان عمار محمد حسان، في فيلم "الليالي المقمرة".

 

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X