أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

جلسة في معرض الشارقة تناقش العلاقات الاستراتيجية بين الإمارات والهند

من الجلسة

ناقش معرض الشارقة الدولي للكتاب، مساء يوم الجمعة 9 نوفمبر، العلاقات الاستراتيجية بين دولة الإمارات والهند من المنظور الثقافي، في جلسة بقاعة الاحتفالات بالمعرض في دورته السابعة والثلاثين جاءت تحت عنوان "العلاقات بين الإمارات والهند هي قصة نجاح وأمل".
أدار الجلسة الكاتب الهندي شاجهان مادمبت، فيما كان المتحدث الرئيسي الدكتور والكاتب شاشي ثارور وزير الشؤون الخارجية السابق، عضو في البرلمان الهندي، الذي تناول تطوّر العلاقة الاستراتيجية بين دولة الامارات والهند، خاصة في العقود الأخيرة، كما تناول الدور المهم الذي يلعبه العالم العربي فيما يتعلق بالأمن السياسي والاقتصادي الاستراتيجي.
وأشار ثارور إلى أهمية المنطقة العربية وتأثيرها الإيجابي. وقال: "تعود العلاقات بين الهند والشرق الأوسط إلى آلاف السنين، حيث تبادلت حضارة الهارابا القديمة والشرق الأوسط السلع والمفاهيم والخبرات"، وشدّد على العلامة الحضارية التي تركتها تلك العلاقات في "روح" الهند.
وأوضح أنّ العلاقة والتأثير بين البلدين لا يقتصران على التجارة فقط، بل على عدة مجالات تصل إلى الحياة اليومية، حيث ذكر أنّ "العديد من العائلات العربية تحمل اسم هند أو الهندية". وأفاد ثارور بأنّ هناك بلاداً قليلة من العالم تتمتع بتنوع المغتربين الذين يعيشون بأعداد كبيرة، لكن هذا الأمر بدا ناجحاً جداً في الإمارات.
ويأتي ذلك في إطار الفعاليات المتنوعة لمعرض الشارقة في دورته السابعة والثلاثين التي انطلقت في الحادي والثلاثين من أكتوبر الماضي، برعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، والذي استمر حتى العاشر من نوفمبر الجاري.
واختيرت اليابان ضيفة شرف لدورة العام ٢٠١٨، التي تشهد نمواً بارزاً في المعرض الدولي الذي يحتل المرتبة الثالثة من حيث الشهرة على المستوى العالمي.
وتبلغ الكتب المعروضة في أجنحة المعرض أكثر من ٢٠ مليون كتاب و١.٦مليون عنوان، منها ٨٠ ألف عنوان جديد، تقدمها أكثر من ١٨٧٤ دار نشر من ٧٧ دولة من مختلف أنحاء العالم. ويشهد المعرض تنظيم ١٨٠٠ فعالية ثقافية وفنية وترفيهية يقدمها ٧٧٢ ضيفاً من مختلف دول العالم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X