أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مواطن يتهم مستشفى بكسر يد والدته المسنة

يجب أن تؤخذ كل شكوى مقدمة من أحد المرضى أو ذويهم على محمل الجد، حتى يتم التثبت من حقيقتها ومحاسبة المخطئ إن وجد. ومؤخرًا اتهم المواطن "عبيد الحارثي" الأطباء بمستشفى الملك عبد الله في بيشة بالتسبب بكسر يد والدته البالغة من العمر 97 عامًا، بعد تعنيفها والقسوة عليها أثناء وجودها في العناية المركزة.
وكان "الحارثي" قد أشار إلى أنّ الكادر الطبي منعهم من زيارة والدتهم، وتركهم يرونها من خلف الساتر الزجاجي؛ للتستر على الخطأ.
المتحدث باسم صحة بيشة "علي آل بخيتان" أوضح _ وبحسب عكاظ_ أنّ شكوى المواطن بخصوص تسبب أطباء في كسر يد والدته المسنة أحيلت للتحقيق وتقصي الحقائق، مبينًا أنّ المريضة تعاني من هشاشة عظام متقدمة.
كما لفت "آل بخيتان" النظر إلى أنّ المريضة كانت تلازم السرير منذ سبع سنوات، وتعاني من انخفاض نسبة الأكسجين في الدم، وبعد كسر يدها تم عمل جبيرة لها، ومازالت ترقد بجناح التنويم للملاحظة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X